مجلة العلوم الاجتماعية
Volume 8, Numéro 3, Pages 68-78

المقاصد العالية لمشروع الأمة أسلمة المعرفة

الكاتب : مايدي عبد الرحمان .

الملخص

تؤكد المداخلة جملة من المفاهيم والقضايا وتقررها بالمثال انطلاقا من غايات وأغراض مشروع "إسلامية المعرفة": إن الحضارة الإسلامية لم تحرم من جوانب المعرفة ونظرياتها في النفس والاجتماع والاقتصاد والإدارة وغير ذلك؛ فهي لا تحتاج إلى نقل المعرفة أو ترجمتها مباشرة وقد تحتاج إلى القيام بمحاكاة ما أنتجته الجامعات الغربية وما أفرزته تجارب المجتمعات الأوربية بمختلف دياناتها المنظورة والمعتبرة لدى طيف كبير من تلك المجتمعات بما فيهم الباحثين والمفكرين ومنتجو المعرفة ومحرريها لديهم ، وتقرر أن المعرفة في التصور الإسلامي لها معطيات ونظريات مسطورة وأخرى في الواقع منظورة إلا أنها لم توظف لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والإنسانية التي يتطلع إليها المجتمع المسلم، فصارت بحاجة إلى تحديث وتفعيل ، وإعادة صياغة وتنزيل على المجتمع المسلم، وأنها فعلا بحاجة إلى تكميل وتلقيح وربما التوجيه لتوليد المفقود المأمول ، وهذا كله لمواكبة التطورات العلمية في المجالات الإنسانية، تزامنا مع تحقيق القيم والنظم الذي تنتظم إليها معاملات وقيم الأمة الإسلامية ؛ وكما يجب الانطلاق من ضرورة الانفتاح على مبدأ (الأسلمة) ، باعتبار أن المنتجات العلمية هي مخرجات لعموم الإنسانية، وكما أن الغرب استفاد من الحضارة الإسلامية ، مع الإقرار بذلك إلا أن هذا لم يترك عقدة للغرب من الاستفادة من الغير والتطوير من منتجات المسلمين المعرفية في حضارتهم، والانطلاق قدما نحو البحث والتحرير والتطوير. The idea of the Islamic Knowledge Project is that Islamic civilization has not been deprived of the aspects of knowledge, theories of psychology, sociology, economics, administration, etc. It does not need to transfer or translate knowledge directly and may need to emulate what Produced by the Western universities and the experiences of the European societies in the various religions that are seen and considered by a large spectrum of these societies, including researchers, thinkers and producers of knowledge and their editors, and decided that knowledge in the Islamic perception has data and theories flat and other The reality is clear, but it has not been employed to meet the social and humanitarian needs that the Muslim community aspires to. It needs to be modernized, activated, rewritten and downloaded to the Muslim community and needs to be supplemented, In parallel with the realization of the values and systems that are organized by the parameters and values of the Islamic nation; and should be starting from the need to open up to the principle of (Islamization), considering that scientific products are outputs for the whole humanity, and as the West benefited from Islamic civilization, This decision but this did not leave the node to the west to take advantage of others and the development of knowledge in the Muslim civilization products, and starting forward towards research, editing and development.

الكلمات المفتاحية

بنائية المعرفة؛ أسلمة المعرفة؛ مقاصد الأسلمة؛ مشروع أسلمة؛ المعرفة في القرآن ; Constructing Knowledge; Islamization of Knowledge; Purposes of Islamization; Islamization Project; Knowledge in the Qur'an.