مجلة العلوم الاجتماعية
Volume 8, Numéro 3, Pages 43-54

أسلمة المعرفة بين التأييد والتفنيد

الكاتب : عباسي نوال .

الملخص

مشروع إسلامية المعرفة قضية من القضايا الرئيسية للبحث الأكاديمي ،نسب في غالبه للمعهد العالمي للفكر الاسلامي ،ويقصد به المشروع الاصلاحي الذي يهدف إلى بعث الأمة الاسلامية فكريا و علميا، والنهوض بها في شتى المجالات ،ويعالج كل القضايا الانسانية ويحل مشكلاتها ،وبذلك يرى مؤيدوه استبعاد النزاع بين المعارف المنتقاة من الوحي ،والمعارف المستقاة من الوجود ،كما يبتعد عن تلك الثنائيات المتصارعة حول أفضلية معرفة عن أخرى ،وفك الرباط بين الانجاز العلمي الحضاري البشري ،والإحالات الفلسفية الوضعية بأشكالها المختلفة ،وإعادة توظيف هذه العلوم ضمن نظام منهجي ومعرفي إلهي قائم على الوحي وغير وضعي ،وهذا الطرح لم يخلو من النقد إذ قدم عدد من المفكرين والأكاديميين رؤى نقدية بينت أوجه القصور فيه كونه يعرقل نشاط الفكر الخلاق بقدر ما يحول دون تطوير العلوم والمعارف ،أو دون تجديد المفاهيم والمناهج ،ذلك أن الصفة الاسلامية لا تشير هنا إلى مجرد اطار لحصر الموضوع ،وإنما تغلب عليها الاعتبارات الإيديولوجية ،فلا يعقل أن تدعو إلى أسلمة المعرفة ، فيما الغربيون يؤلفون حول نماذج المعرفة وأنظمتها ،والقول بأسلمة هو تراجع عن عالميتها ،والتي مارسها العلماء والفلاسفة المسلمون ،سواء بتطوير العلوم التي نقلوها عن الأوائل أو بافتتاح فروع وحقول جديدة . Summary: The Project of knowledge's islamisation is one of the most important topics in the academis researches,it belongs almost to the International Institute of Islamic Thought,that means the reformal Project which aims into surviving the islamic nation thoughtfully and scientificly by taking it higher in all fields,as well as it treats all the human issues by resolvi gits problems and in this way,its followers agree that the conflict should be avoided. from the issues of rebilions and those ones of existentialism,also they see that they've to be further from the rival bipolars points about the preference of one kniwledge into the other by separating between scientific civilisational achievements and the concrete philosofical issues in all sorts..as they'd use again these sciences into methodic and knowledge's system,and this question can never be far from the critics because many thinkers and academicians have given critical views about its weakening by being as an obstacle in the way of the productiv thoughts and it'll stay without improving the sciences nor knowledges ,or without renovating the notions and the methods,as well as the islamic aspect doesn't show here only the square to coincide the topic but it contains the ideological meanings,so it's not reasonable That they reveal us to the knowledg's islamisation when occidentals thinkers are writing about knowledg's examples and its systems by saying that ''Islamisation'' is only a way of missing its internationalisation which many islamic thinkers,scientists and philosophes had practised it even by developing sciences transported from the first leaders or by opening new horizons and streams.

الكلمات المفتاحية

أسلمة.المعرفة.التأييد .التفنيد