اللّغة العربية
Volume 15, Numéro 1, Pages 101-122

المشاهدات والوجدانيات ومظاهر أخرى من التداوليات في ميزان الخطاب القرآني ()

الكاتب : ليــلى جــــــودي .

الملخص

القرآن الكريم خطاب الله الأزلي، الذي أعجز الناس كافة عن محاكاته، وتحدى كل العرب، وهم أفصح الأمم وأقدرهم على البيان، عن الإتيان بمثله، أنزله الله على رسوله محمد ــ صلى الله عليه وسلم ــ عن طريق الوحي جبريل ـ عليه السلام ـ؛ لتتلقاه البشرية بدورها من خاتم الأنبياء والمرسلين. وقد استند هذا التلقي أولا إلى السمع ثم البصر، متخطيا منطقة الحواس إلى العقل، ليصل مباشرة إلى القلب، وكلّ هذا من أجل الانتهاء إلى المتلقي؛ سواء أكان عبدا مؤمنا بما أُنزل إليه من ربّه أم عبدا كافرا رفض هدي ربه؛ لأنّ النفوس على اختلافها ترتاح إلى مخاطبتها بالحسّ، فهو أول وسائل المعرفة وأهمها لديها. لكن هل من علاقة بين حاستي السمع والبصر وبين العقل والقلب؟

الكلمات المفتاحية

القرآن الكريم؛ الميزان؛ الخطاب؛ المشاهدات؛ الوجدانيات