دفاتر السياسة والقانون
Volume 12, Numéro 1, Pages 16-38

المسؤولية التقصيرية الناجمة عن التعدي على الحياة الخاصة في القانون الفرنسي (دراسة مقارنة)

الكاتب : عبدالله هوزان عبدالمحسن .

الملخص

اصدر المشرع الفرنسي قانون الحق في احترام الحياة الخاصة عام 1970 (LE DROIT AU RESPECT DE LA VIE PRIVÉE) وقام بأدراجه في القانون المدني المادة (9) والتي تنص على انه" لكل شخص الحق في احترام الحياة الخاصة, ويجوز للقضاء دون المساس بالتعويض عن الضرر الاحق , ان يفرضوا كل التدابير, كالحراسة او الحجر او سوى ذلك , الرامية الى منع او ازالة أي مساس بخصوصية الحياة الفردية يمكن ان تتخذ هذه التدابير في حالة العجلة من القاضي الامور المستعجلة" . وطبقا لهذا القانون لا يجوز التعدي على خصوصيات الافراد ,وبإمكان المتضرر رفع دعوى امام قاضي الامور المستعجلة طبقا للفقرة الثانية من المادة (9) للمطالبة بوقف الاعتداء فورا وطلب من القاضي اتخاذ اجراءات على عجلة نظرا لوجود خطر على الحق المراد حمايته . وبعد ظهور وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت كفيسبوك وتويتر.. الخ, تعرض الافراد كأشخاص طبيعيين او معنويين الى التعدي على خصوصياتهم على هذا المواقع فتدخل المشرع الفرنسي في وضع حد لهذه الانتهاكات على الحق في الخصوصية او الحق في الصورة .ولم يعالج المشرع العراقي الحق في الخصوصية في القانون المدني ولكنه اشاره اليه في دستور عام 2005 في باب الحريات. Abstract: The French legislator issued the right to privacy law in 1970 and included it in the Civil Code. Article 9 states: " Everyone has the right to respect for his private life.Without prejudice to the right to recover indemnification for injury suffered, judges may prescribe any measures, such as sequestration, seizure and others, suited to the prevention or the ending of an infringement of the intimate character of private life; in case of emergency those measures may be provided for by summary proceedings." According to this law, the privacy of individuals cannot be invoked. The victim can file a lawsuit before the judge of urgent matters in accordance with the second paragraph of Article (9) to demand that the attack be stopped immediately and the judge is requested to take urgent measures in view of the danger to the right to protect him. And after the emergence of social media on the Internet such as Facebook and Twitter .. Etc, individuals as natural persons or moral to infringe their privacy on these sites, the French legislator to put an end to these violations on the right to privacy or right to image. Privacy in civil law, but referred to in the 2005 Constitution in the section Le droit au respect de la vie privee, responsabilité delictuelle, réseaux sociaux, le referee.

الكلمات المفتاحية

الحق في احترام الحياة الخاصة – المسؤولية التقصيرية – مواقع التواصل الاجتماعي –القضاء المستعجل-التعسف في استعمال الحق ; Le droit au respect de la vie privee, responsabilité delictuelle, réseaux sociaux, le referee