الناصرية
Volume 10, Numéro 2, Pages 641-679

مشروع تقرير المصيرسنة1959و موقف المستوطنين منهdraft Self-determination In 1959and The Attitude Of The Settlers

الكاتب : حيفر مريم . غيلاني السبتي .

الملخص

الملخص: عندما استلم الجنرال شارل ديغول مقاليد الحكم بعد تمرد 13 ماي 1958م،لم يكن لأحد أن يعرف كيف ستكون سياسته اتجاه الثورة الجزائرية ،فالمستوطنون الأوروبيون كانوا يظنون بأنهم انتصروا وجاؤا بالرجل الذي سيكون أداة سهلة لينفذوا به سياستهم الإجرامية في الجزائر كيفما شاؤا، أما الشعب الجزائري فقد كان ينتظر من الجنرال شارل ديغول الحل الليبرالي لقضيتهم وهو الاستقلال والتخلص من الاستعمار الفرنسي. لقد كان 16 سبتمبر 1959م بالنسبة للمستوطنين الأوروبيين عبارة عن قنبلة انفجرت فقد اعترف الجنرال شارل ديغول بحق الشعب الجزائري في تقرير مصيره، حيث قال فيه : ''بأن الوقت قد حان لإعطاء الفرصة للجزائريين لكي يعبروا بأنفسهم عن مستقبلهم، ويقرروا مصيرهم بأنفسهم '' وبذلك وضع الجنرال شارل ديغول حدا ونهاية لفكرة السيادة الفرنسية والوجود الفرنسي الأبدي في الجزائر وكانت أول ردودهم عنيفة عموما فقد صرخ المستوطنين بأعلى صوتهم بالخيانة والتخلي ،ومنذ أن تفوه ديغول بكلمة تقرير المصير وهم في صراع مع الزمن يتهيأون بالتنسيق مع قادة الجيش للدفاع عن ''الجزائر فرنسية ''و اتفقوا على شيء واحد هو الحفاظ على الجزائر الفرنسية بشتى الوسائل،اعتبر المستوطنون الأوروبيون وقادة الجيش الفرنسي في الجزائر أن الجنرال شارل ديغول الذي عاد إلى السلطة بفضلهم قد خذلهم وتخلى عنهم ، مما زاد في إستيائهم من هذه السياسة وسخطوا على الرقة التي أولاها الجنرال ديغول للشعب الجزائري معتقدين ذلك من دلائل الضعف ودلالات لسياسة التخلي عنهم، إن تصريح 16سبتمبر1959 يمثل أرضية مهدت الطريق لتسليم الجزائر بالمجان إلى جبهة التحرير الوطني حسب إعتقاد المستوطنين الأوروبيين. Abstract: When General Charles de Gaule came to power after the Rebellion of13th of May1958; no one knew how his policy would be towards the Algerian revolution. The European settlers thought they won and brought the man who will carry out their criminal policy in Algeria. Algerian people were waiting for General de Gaule to enhance their cause of independence and get rid of French colonialism. the 16 th of September,1959 was considered as an explosion of a bomb for the European settlers, General Charles de Gaule has admitted that the Algerian people had the right to determine his own destiny , and thus de Gaule put an end to the idea of sovereignty of the French presence and the French eternal presence in Algeria. the settler’s first responses was generally fierce, they screamed the betrayal of de Gaule, they were being in a big struggle with time, prepare for a coordination with the army leaders to defend the idea of Algeria a French territory. European settlers and French army commanders in Algeria considered that General de Gaule, who returned to power thanks to them, stabbed them in the back. They expressed their dissatisfaction with this policy and uttered their indignation at the tenderness that General de Gaule showed to Algerian people. According to European settlers; the declaration of 16th of September 1959 represents a platform that paved the way for the FLN to free Algeria to

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: المستوطنون الأوروبيين؛ الجنرال شارل ديغول؛تقرير المصير؛الجزائر فرنسية ؛ الثورة الجزائريةKeywords: European Settlers; General Charles de Gaule; Self determination; Algeria Is French; Algerian Revolution.