حوليات الآداب واللغات
Volume 5, Numéro 2, Pages 120-131

نحو تكامل اللسانيات التحويلية التوليدية والعلوم العرفنية

الكاتب : . لعويجي د أحمد .

الملخص

أدرك الباحثون ومنذ أمد بعيد أنّ الظّاهرة الّلغوية لا تحدث بمعزل عن النشاط الذّهني، وما يصاحبه من أفعال عقلية؛ كالتّحليل، والتّركيب والتّنسيق... ممّا يوحي بالطّابع المعقّد للفكر البشري الّذي يستوجب تضافر اختصاصات عدّة: كالّلسانيات، وعلم النفس الّلغوي، وعلم النفس التّربوي، والذّكاء الاصطناعي، وغيرها من العلوم العرفنية؛ للإجابة عن جملة من التّساؤلات الّتي تبحث في ماهية الذّهن وطريقة عمله، وكيفية حدوث العمليات الذّهنية المصاحبة للنّشاط الّلغوي، والمُنتجة للظّاهرة اللغوية، وفي طريقة تفكير البشر، وغيرها ممّا يخامر العقل البشري من أسئلة تتعلق بالجوانب الغامضة من هذه الظّاهرة. It was a long time that schoolar linguists have realized that. The linguistic phenomenon can mot be detouched from human cognitive activity and the different forms of it like: analyzing, installing and coordinating, cahich give an idea abowt the complex natuve of human thenking. human thenking comfines many different fields like linguistics, linguistic pychology, sychopedgoy and artificial intelligence and other sciences. To answer the questions that evolue around the mature of the mind and the way it functions, added to the different cognitive activities that work colth linguistic activity which result in the linguistic phenomenon and human way of thinking and other questions that tackile the implicit aspects of this phenomen

الكلمات المفتاحية

الللغة .النشاط الذهني. اللسانيات.التعليمية.التركيب.النسق