Revue des Etudes Economiques Approfondies

مجلة الدراسات الاقتصادية المعمقة

Description

"مجلة الدراسات الاقتصادية المعمقة" لبنة علمية متخصصة في الميدان الاقتصادي تصدر عن كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير لجامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم (الجزائر). من خصائصها، إنها دولية محكمة تتبنى الرؤية البحثية والاستكشافية لكل العناصر والعوامل والظروف التي تحرك الاقتصاد كعلم وكوضع في أي منطقة من العالم. ومن أهم مبادئها القراءة الاقتصادية للمواضيع عبر التحاليل الكمية والإحصائية للموضوع المدروس. فهي تعطي فرصة ومجالا وروضة من رياض البحث العلمي المتخصص عبر الكفاءات العلمية المحلية والدولية. تخضع البحوث المرسلة على البريد الالكتروني للمجلة وجوبا الى التحكيم الدولي، اي أن كل ورقة بحثية تحكم من طرف عضوين ومن أهل الاختصاص في الموضوع المراد نشره هذه المجلة تصدر دون مقابل كل أربعة اشهر لمقالات دولية بلغات ثلاث: اللغة العربية، اللغة الفرنسية واللغة الانجليزية تصدر المجلة عن كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير لجامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم (الجزائر) تقدم البحوث والدراسات ومراجعات الكتب إلى رئيس التحرير، على البوابة الجزائرية حيث ترقيم المجلة 542في قاعدة البيانات ASJP .


4

Volumes

12

Numéros

166

Articles


تأثير تغيرات معدلات التضخم على سعر الصرف في اقتصاد مصدر للمحروقات:دراسة قياسية لحالة الجزائر للفترة (2002-2016

مريمت عديلة,  بن ناصر أمال, 

الملخص: الملخص: قامت هذه الدراسة بتحليل علاقة معدل التضخم بسعر الصرف في الجزائر، باستخدام نموذج التكامل المشترك ، خلال الفترة (2002-2016)،ولتحقيق ذلك تم تقسيم الدراسة إلى جزئين رئيسيين،خصص الجزء الأول للإطار النظري من خلال مفاهيم متعلقة بمعدلات التضخم، و علاقته بسعر الصرف، فيحينتناولالجزءالثانيمنالدراسةالتحليلالإحصائيالمتعلقباختبارالفرضية الأساسيةو الفرضيات الفرعيةالتيتضمنتهاهذهالدراسة. وخلصت نتائج الدراسة لوجود علاقة مستقرة طويلة الأجل بين تحركات معدل التضخم وسعر الصرف في الجزائر خلال فترة الدراسة، كما توصلت لطبيعة العلاقة بين مؤشرات الأسعار و سعر الصرف، و التي تبين أنها علاقة طردية بين سعر الصرف، و أسعار المستهلكين حيث إذا ارﺗﻔﻊ هذا الأخير بوحدة واحدة ﻣﻊ ﺛﺒﺎت المتغيرات اﻷﺧﺮى، ﺳﻮف ﻳﺆدي إلى ارتفاع سعر الصرف بـ0,45% ،و علاقة عكسية بين سعر الصرف، وكل من أسعار المنتجين،وأسعار الواردات حيث إذا ارﺗﻔﻊ هذين الأخيرين بوحدة واحدة ﻣﻊ ﺛﺒﺎت المتغيرات اﻷﺧﺮى، ﺳﻮف ﻳﺆدي إلى انخفاض سعر الصرف بـ0,43% ، و بـ0,13% على التوالي. Résumé Cette étude vise à analyser la relation entre le taux d’inflation et le prix de change en Algérie, en utilisant le modèle de Co- intégration pendant la période (2002- 2016), pour cela l’étude a été divisée en deux parties principales, la première partie a été consacrée pour le cadre théorique dont les notions concernant les taux d’inflation, et leurs relation avec le prix de change, alors que la deuxième partie a été consacrée pour l’analyse statistique des hypothèses de l’étude. L’étude a conclu qu’il existe une relation de stabilité à long terme entre les variations de taux d’inflation et les prix de change en Algérie pendant la période d’étude, et il s’avère que la relation entre le prix de change et les prix des consommateurs est positive puisque quand ces derniers rehaussent d’une unité, le prix de change rehausse de 0.45%. Alors que la relation est inversive (négative) entre le prix de change et les prix des producteurs d’une part et les prix des importations d’autre part, avec une réduction dans le prix de change estimée de 0.43% et 0.13% respectivement quand les prix des producteurs et les prix des importations rehaussent d’une seule unité.

الكلمات المفتاحية: التضخم ; سعر الصرف ; أسعار المستهلكين ; أسعار المنتجين ; أسعار الواردات ; التكامل المشترك


Organizational Theory Research , The Man with the Toughest Job at GM Cheverlet Company

Dr. Bassam Bani-ata, 

Résumé: General Motors Corporation is a U.S. Corporation, the world's largest automotive manufacturer for most of the 20th century and into the 21st. It was founded in 1908 by William C. Durant to consolidate several motorcar companies, and it soon included the makers of Buick, GMC, Oldsmobile (discontinued in 2004), Cadillac, and Oakland (later Pontiac) autos. GM acquired the Chevrolet auto company in 1918 and formed General Motors Acceptance Corporation (GMAC) in 1919 which constitute the Financing and insurance activities to GM customers and dealers, of which GM owns about a 10% stake.1 Chevrolet was founded by 'Louis Chevrolet and ousted GM founder William C. Durant on November 8, 1911'(Kimes & Cunterson, 1986). Chevrolet holds various car brands such as the Cavalier, Corvair, Impala, and Suburban etc. Chevrolet had a great influence on the American automobile market. In 1963 ‘one out of every ten cars sold in the U.S was a Chevrolet.’ (Kimes & Cunterson, 1986). GM has experienced historic financial hurdles that threatened its viability. The auto giant went through a brief Chapter 11 bankruptcy in 2009; it was bailed out by the United States government, under President Barrack Obama’s administration and returned to the stock market about a year later.1 GM has nevertheless retained its position as the world's leading automaker. As GM, Chevrolet is currently recovering from the economic downturn of 2007 -2010. In order to insure its full recovery, a though guy, James Campbell was appointed CEO by E. Jr. WHITECARE.

Mots clés: Management ; Organization ; Researches


ACER BECOMES THE TOP IN PC'S WORLD ("With Dell in the Dust Acer chases HP")

بني عطا د.بسام, 

الملخص: The objectives of this research are to show how you can manage your markets with the highest and risky competitors to drive the success through particular strategies. This article discusses how Acer, a Taiwanese company, is now No.2 in PCs, but is aiming for the top in both computers and gadgets. Acer now sells 13.4% of the world's PCs, ahead of Dell's 12.4% but far behind HP's 21%. On February 9, 2012 the company reported its biggest quarterly profit in almost three years, the earnings up 25% to $109 million. Shipments increased 28%, well ahead of the industry average of 15%, consumer’s flock to Acer's inexpensive offerings. Acer hopes to grab the top spot in laptops. That shouldn't be hard: It's already the leader in note books and it's neck and neck with HP for all portable computers. الملخص باللغة العربية تتمثل أهداف هذا البحث في إظهار كيف يمكن إدارة الأسواق مع المنافسين الأكثر خطورة لدفع عجلة النجاح من خلال استراتيجيات معينة. تتناول هذه المقالة كيف أصبحت شركة إيسر ، وهي شركة تايوانية ، في المرتبة الثانية في أجهزة الكمبيوتر ، و تحقيق أعلى النتائج في كل من أجهزة الكمبيوتر والأدوات الذكية. تبيع أيسر الآن 13.4٪ من أجهزة الكمبيوتر الشخصية في العالم ، متقدمة بنسبة 12.4٪ عن شركة دل ولكنها تتفوق بكثير ونسبة 21٪ من أجهزة إتش بي. في 9 فبراير 2012 ، سجلت الشركة أكبر أرباح فصلية لها خلال ثلاث سنوات تقريبًا ، حيث ارتفعت الأرباح بنسبة 25٪ ، متقدمة على متوسط الصناعة بنسبة %15 . تأمل أيسر في الحصول على المركز الأول في أجهزة الكمبيوتر المحمولة ولا ترى إدارة الشركة ذلك صعبًا: إنها بالفعل رائدة في بعض منتجاتها ، وهي تتفوق على إتش بي في جميع أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

الكلمات المفتاحية: strategy ; competition ; management ; Acer Challenges ; Computer Suppliers


حماية حقوق الملكية الفكرية كآلية لحماية مستدامة للمستهلك في ظل العولمة –إشارة للجزائر-

عائشة موزاوي,  موزاوي عبد القادر, 

الملخص: لقد كان للتطوّر الكبير الذي عرفته البشرية في مجال العلم والتكنولوجيا أثر إيجابي على حياة الإنسان، إلا أنّ هذا الّتطور الحاصل أدّى بدوره إلى خلق مشكلات كثيرة ومتنوّعة في شتى المجالات، ومن هنا توّلدت الحاجة لإيجاد قواعد تتحكم في سلوك الفرد اتجاه الجماعة وتنظيم العلاقة بينهما، لأنّ ملكيّة الإنسان لما ينتجه ذهنه ويبدعه عقله هي الملكية المتصّلة بصميم الشخصية وهي الأولى بالعناية، ومن هذا المنطلق تمّ الاعتراف بحقوق الملكية الفكرية ووضعت أنظمة لتأطيرها وحمايتها عن طريق وضع اتفاقيات، حيث أنه وبغياب الالتزام بهذه الاتفاقيات، فإن إجراءات الحماية هي بدورها غير ملزمة، ومنه تصبح عمليات التزييف والقرصنة والتقليد غير معاقب عليه، الشيء الذي يسمح باقتباس التكنولوجيا التي يتم اكتشافها في دول أخرى دون تأدية مقابل مالي لأصحابها الأصليين. حيث نجد المستهلك هو الحلقة الأضعف من جراء هذه العمليات، التي تؤثر عليه بشكل مباشر من خلال تضليله وتهديد أمنه وسلامته، لذلك وجب حماية حقوق الملكية الفكرية من أجل ضمان سلامة المستهلك وحمايته بشكل مستديم.

الكلمات المفتاحية: حقوق الملكية الفكرية، الحماية المستدامة للمستهلك، تزييف المنتجات.


الآثار الاقتصادية للعقوبات المالية الأمريكية: زيمبابوي نموذجاً

البياع غادة, 

الملخص: على مدار العقدين الماضيين، برزت "العقوبات المالية" كإحدى أهم أدوات السياسة الخارجية الأمريكية، للتصدي للتهديدات الأمنية، التي تتراوح بين انتشار أسلحة الدمار الشامل، والإرهاب، وانتهاكات حقوق الإنسان، والجريمة عبر الوطنية ، وتنبع مصدر قوة العقوبات المالية الأمريكية من مصدرين أساسيين ، أولهما هيمنة الدولار، وثانيهما الدور الأمريكي المحوري في النظام النقدي العالمي . وقد كان للعقوبات المالية الأمريكية آثار اقتصادية عميقة علي اقتصادات الدول المتعرضة لتلك العقوبات بصفة عامة ، و الدول الأفريقية منها بصفة خاصة ، نظراً لهشاشة الاقتصادات الأفريقية ، وعدم قدرتها علي تحمل الصدمات الخارجية ، كما لم تساعد تلك العقوبات الشعوب الأفريقية للتحول الي أنظمة أكثر ديمقراطية . تناقش هذه الورقة الآثار الاقتصادية للعقوبات الأمريكية ، بالتركيز علي زيمبابوي كنموذج للدول الأفريقية المتعرضة للعقوبات الأمريكية ، وتستعرض مجهودات الدول المتعرضة للعقوبات لمواجهة تلك العقوبات ، للوصول الي عدد من التوصيات فيما يتعلق بالحالة في زيمبابوي بصفة خاصة ، وأفريقيا بصفة عامة ، وتستخدم الورقة منهج الاقتصاد السياسي، بالإضافة لاستخدام بعض الأدوات الاستقرائية والاستدلالية. Over the past two decades, "financial sanctions" have emerged as one of the most important tools of US foreign policy, to address security threats, ranging from the proliferation of weapons of mass destruction, terrorism, human rights violations, and transnational Crimean. The source of the power of US financial sanctions originates from two primary sources, the first is the dominance of the dollar, the second is the central American role in the global monetary system. The American financial sanctions have had profound economic effects on the economies of the countries exposed to these sanctions in general, and the African countries in particular, given the fragility of the African economies and their inability to withstand external shocks, and these sanctions have not helped the African people to transform into more democratic systems. This paper discusses the economic effects of American sanctions, focusing on Zimbabwe as a model for African countries subject to US sanctions, and reviews the efforts of countries subject to them to face those sanctions, in order to reach a number of recommendations regarding the situation in Zimbabwe in particular, and Africa in general. The paper uses the political economy approach, in addition to using some inductive and inferential tools.

الكلمات المفتاحية: العق ; بات الاقتصادية ; هيمنة الد ; لار ; زيمباب ; ي ; اقتصاد المقا ; مة ; قان ; ن جاستا


مدى توافر ريادة الأعمال لدى طلبة كلية الاقتصاد بجامعة عمر المختار فرع درنة (ليبيا)

محمد جبريل وائل, 

الملخص: الملخص: تهدف الدراسة إلى معرفة مدى توافر ريادة الأعمال لدى طلاب المرحلة الأخيرة بكلية الاقتصاد بجامعة عمر المختار، وذلك من خلال البعدين الآتيين: (الخصائص الريادية ، الطموح في الأعمال الريادية)، إضافة إلى ذلك التعرف عمّا إذا كان هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين استجابات المشاركين حول ريادة الأعمال تعزى إلى المتغيرين التاليين: (النوع ، القسم العلمي)، ولتحقيق أهداف الدراسة، اتبعت الدراسة المنهج الوصفي، فقد قام الباحث بتطوير استبانة، معتمداً على بعض الدراسات السابقة، حيث تم التأكد من مصداقيتها و معامل الثبات لها ، وقد تمثل مجتمع الدراسة في جميع طلاب المرحلة الأخيرة بكلية الاقتصاد في جامعة عمر المختار فرع درنة ، والذي بلغ قوامه (110) طالباً وطالبة ، وبعد توزيع الاستبانة ، تم استرجاع (88) استمارة صالحة للتحليل الإحصائي، ولتحليل بيانات الدراسة تم الاستعانة بالحاسب الآلي واستخدام برنامج إحصائي من خدمة البرمجيات الواردة في (SPSS) ، حيث تم التوصل إلى العديد من النتائج يمكن إيجازها فيما يلي : كشفت الدراسة أن هناك مستوى مرتفع من توافر ريادة الأعمال وبُعديّها لدى طلبة كلية الاقتصاد قيد الدراسة، كذلك بينت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين استجابات المشاركين حول ريادة الأعمال وبُعديها تعزى لمتغير النوع ، كما أوضحت الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين استجابات المشاركين حول ريادة الاعمال اجمالاً و بُعد الطموح في الاعمال الريادية تعزى لمتغير القسم العلمي ولصالح قسم إدارة الأعمال وبمستوى مرتفع ، وأخيراً قدمت الدراسة مجموعة من التوصيات التي يؤمل أتباعها لتعزيز ممارسة ريادة الأعمال لدى طلبة كلية الاقتصاد بجامعة عمر المختار . الكلمات الدالة: ريادة الأعمال، الخصائص الريادية، الطموحات في الأعمال الريادية، كلية الاقتصاد، جامعة عمر المختار، مدينة درنة (ليبيا) . Abstract : The study aims to diagnose the availability of entrepreneurship among students of the last stage at the Faculty of Economics in Omar Al-Mukhtar University, through the following two dimensions: (Entrepreneurial characteristics, ambition in entrepreneurial business). The study also aims to identifying whether there are statistically significant differences between the responses of the participants on entrepreneurship due to the following two variables: (gender, scientific department).Therefore, the researcher has developed a questionnaire based on some previous studies, which they were sure of their validity and reliability. The study population was represented in all the final stage students at the Faculty of Economics at Omar Al-Mukhtar University, Derna branch, They were about (110) students. The study followed the method of the comprehensive survey, and after the distribution of the questionnaire, (88) form were retrieved as valid for statistical analysis. In analysing the study data, statistical computer program services were used through the software contained in (SPSS). The results found were summarised as follows: Firstly, The study revealed that there is a high level of entrepreneurship and its dimensions among students of the Faculty of Economics under study. Secondly ,The study showed that there are no statistically significant differences between the responses of the participants on the dimensions of entrepreneurship due to the gender variable. Thirdly, The study showed that there are statistically significant differences between the responses of the participants concerning entrepreneurship and the dimension of entrepreneurial work ambition due to the variable of the scientific department and for the benefit of the business administration department and a high level. Finally, the study provided a set of recommendations that will hopefully be followed for raise the level of entrepreneurship Among students at the Faculty of Economics in Omar Al-Mukhtar University under study. Key words: Entrepreneurship, Entrepreneurial Characteristics, the Ambitions in Entrepreneurial Business, Faculty of Economics, Omar Al-Mukhtar University, Derna City (Libya).

الكلمات المفتاحية: ريادة الأعمال، الخصائص الريادية، الطموحات في الأعمال الريادية، كلية الاقتصاد، جامعة عمر المختار، مدينة درنة (ليبيا)


تقييم تقدم أفريقيا نحو بلوغ أهداف التنمية المستدامة 2030

المرسي د. سماح سيد أحمد, 

الملخص: ملخص تهدف هذه الورقة إلى رصد وتقييم أداء الدول الأفريقية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تحليل بيانات حول أهم المؤشرات المستخدمة في قياس مدى المتحقق في أهم خمسة أهداف رئيسية من أهداف التنمية المستدامة، تتمحور حول القضاء على الفقر والجوع ، وتحسين الصحة وتحقيق المساواة بين الجنسين وتطوير الصناعة والابتكار والبنية الأساسية. وقد توصلت الورقة إلى أنه وبعد إنتهاء مدة العمل على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، أن إجمالي التقدم في القارة الأفريقية لا يزال أقل من المطلوب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (2030) ، حيث كان مسار تخفيض الفقر أقل من المستهدف ، وقدحققت أفريقيا تقدماً ملحوظاً في تقليل معدلات الجوع عبر السنوات . ولا تزال النساء لا تحصل على حقها الكامل في التمثيل السياسي، وقد اتجهت أفريقيا من بعد عام 2015 للتصنيع وتنفق أفريقيا على البحث والتطوير أقل من المنفق في الأقاليم النامية والمتقدمة ويؤثر ذلك بشكل عكسي على الابتكارات والتحول الهيكلي في القارة الأفريقية. وقد قدمت الورقة عدد من التوصيات للاسراع بتحقيق أهداف التنمية المستدامة This paper aims to monitor and evaluate the performance of African countries in achieving the sustainable development goals by analyzing data on the most important indicators used in measuring the extent achieved in the five main goals of the sustainable development goals, centered on eradicating poverty and hunger, improving health and achieving gender equality and developing Industry, innovation and infrastructure. The paper concluded that, after the end of the period of work to achieve the Millennium Development Goals, that the overall progress on the African continent is still less than required to achieve the sustainable development goals (2030), where the path of poverty reduction was less than the target, and Africa has made significant progress in reducing rates Hunger over the years, Women still do not have their full right to political representation, and after 2015, Africa tended to industrialize, and Africa spends less on research and development than the expenditures in developing and developed regions. This adversely affects innovations and structural transformation in the African continent. The paper made a number of recommendations to accelerate the achievement of the sustainable development goals

الكلمات المفتاحية: الأهداف الإنمائية للألفية - أهداف التنمية المستدامة - أفريقيا


واقع ومستقبل مشاريع البنى التحتية والتمويل الاسلامي لها

بن خيرة ميلود,  براهمية براهيم,  ديناوي أنفال عائشة, 

الملخص: ملخص: بينا من خلال دراستنا اهمية الاستثمار في البنى التحتية للبلاد، لدعمها للنمو الاقتصادي، وما تحققه من عوائد اقتصادية واجتماعية عالية، وهذا ما جعل العالم باسره يهدف الى تحقيقها، ومن خلال الرؤية العالمة حتى2040 يتوقع استثمارات فعلية أقل من التي ستصرف ما يسبب فجوه في الاستثمار حيت تم تقدير احتياجات الاستثمارات العالمية ما بين 2016 و 2040 للبنية التحتية بـ 94 تريليون دولار. وتم اللجوء إلى الصيغ التمويلية للاقتصاد الإسلامي، لما تتميز به وما تمنحه من مزايا، ما يجعله يعتبر كحل مثالي لما يخففه من تكاليف، ويتم لاعتماد على صيغة الاستصناع بلنسبة لمشاريع البناء وبعدها ويتم إنشاء الأصول لتصبح الإجارة الوضع المناسب، كما تستعمل هياكل التمويل الأخرى والتي تتناسب مع معاملات الشراكة بين القطاعين العام والخاص المدعومة بالتمويل الإسلامي وهذا ما بيناه من خلال التجارب العالمية المختلفة. Through our study, we explained the importance of investing in the country's infrastructure to support economic growth and the high economic and social returns it brings, which made the whole world aim to achieve. Through the World Vision until 2040, fewer actual investments will be expected than those that will cause a gap in investment, while the needs of global investments are estimated between 2016 and 2040 for infrastructure. The financing formulas for the Islamic economy have been used because of its advantages and advantages, which makes it an ideal solution for reducing its costs. The adoption of the settlement formula is based on building projects and after construction projects. The assets are created to make leases the right place.

الكلمات المفتاحية: البنية التحتية ; تمويل المشاريع ; التمويل الاسلامي


Libyan patients’ medical tourism impact on a Sfax region polyclinic: ARDL co-integration approach analysis

عبد مولاه ريم, 

Résumé: Since the Libyan revolution, most of the private Tunisian polyclinics have managed to live thanks to the Libyan patients. Therefore, there are important predictive motivations of these customers who have chosen Tunisia and precisely Sfax region as a favourite destination. It is in this framework that we tried to explain the increasing expenses of the Libyan patients in private polyclinics of Sfax. Relying on an Autoregressive-Distributed Lag (ARDL) model, we tried to explain the expenses on the basis of the Libyan patients’ number and the amounts of the earned profits. Using monthly data over a period running from March 2007 to December 2013, our results show that health tourism cannot be the best means to attract the Libyan customers, and that motivating these customers to opt for this type of tourism remains a difficult task.

Mots clés: Medical Tourism, Libyan patients, motivational, Autoregressive-Distributed Lag, costs.


An evaluation of liquidity and profitability of Non-Financial Entities in Algeria

بوقفة محي الدين,  قريشي خير الدين, 

Résumé: Profitability and liquidity are considered to be the most important issues in corporate finance, in this study we investigate the effect of profitability, capital structure, and firm size on liquidity, and at the same time, we test the impact of these variables on profitability, among a sample of 25 Algerian companies from 2013 to 2018, collected from the database of the National Center of the Trade Register (CNRC), via their online platform called "Sidjilkom". relying on the SPSS 21 with the application of the Multiple Linear Regression analysis. We have concluded that, on the one hand, profitability affects negatively liquidity. Whilst, leverage and firm size have a positive relationship with liquidity. On the other hand, we have concluded that liquidity positively impacts profitability. However, there is a negative influence of debt and firm size on the profitability.

Mots clés: liquidity ; profitability ; capital structure ; company ; Algeria



Les 10 articles les plus téléchargés

759 دراسة مقارنة بين معايير التدقيق الدولية و معايير التدقيق الجزائرية في كيفية إعداد تقرير التدقيق 686 أثر البطالة والتشغيل على تحقيق النمو الاقتصادي في الجزائر دراسة تحليلية وقياسية خلال الفترة : 1970 - 450 دور التسويق الالكتروني في نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر دراسة عينة من المؤسسات الجزائرية 415 مهنة التدقيق المحاسبي وفق الإصلاحات الواردة بالقانون 10_01المتعلق بمهن الخبير المحاسب و محافظ الحسابات و المحاسب المعتمد دراسة تحليلية 331 حوكمة التمويل برأس المال المخاطر -دراسة حالة شركات رأس المال المخاطر الناشطة في الجزائر- 306 دور نظام التحفيز في تحسين أداء العاملين - دراسة ميدانية لعينة من العاملين في مؤسسات الاتصالات في مدينتي عنابة وقالمة – 260 قياس مساهمة التحليل المالي الديناميكي في تقييم الأداء المالي وإتخاذ القرارات في مؤسسات قطاع المحروقات الجزائري بالإشارة لشركة سوناطراك خلال الفترة: 2012-2015 229 آثار إنضمام الجزائر إلى منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى على التبادل التجاري الجزائري مع دول المنطقة 228 دور حاضنات الأعمال في دعم الإبداع والابتكار بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة -دراسة حالة مشتلة ولاية برج بوعريريج – الجزائر. 223 دور تكوين الموارد البشرية في تطوير ونجاح المؤسسة الاقتصادية الحديثة – دراسة حالة الاسمنت ومشتقاته SCIS سعيدة