مجلة الابداع الرياضي
Volume 2, Numéro 1, Pages 51-62

دور بعض أساليب التدريس الحديثة للنشاط البدني الرياضي للتقليل من السلوك العدواني عند ذوي الاحتياجات الخاصة دراسة ميدانية بمدرسة الصم البكم لولاية المسيلة

الكاتب : رشيد بن دغفل .

الملخص

يعتبر النشاط البدني الرياضي بمفهومه الحديث احد أهم المجالات المهمة في الحياة المعاصرة من مختلف الجوانب النفسية الاجتماعية و التربوية ليصل إلى الجوانب السياسية والاقتصادية مما يجعله مجالا ثريا للبحث وان كان المجال التربوي يعتبر احد أهم هذه الجوانب لأنه يتجه إلى العنصر البشري الذي يعتبر المادة الأولية في كل نهضة والمقصود به في هذا البحث التلميذ رجل الغد ، لكن ليحقق هذا الأخير الأهداف المتوخاة منه وجب توفر عدة عناصر سواء المادية منها المتمثلة في الوسائل والإمكانيات المادية أو ما تعلق بها من إمكانيات بشرية متمثلة أساسا في الأستاذ والتلميذ الذي يعتبران طرفا العملية التربوية بشكل خاص في كل ما سبق يحد النشاط البدني التربوي مجبرا على إعطاء الإضافة في الوسط المدرسي تكملة مع المواد الأخرى وهذا من خلال تماشيه مع الطبيعة الفطرية للتلميذ المتمثلة أساسا في اللعب لكن هذا لا يمكن أن يتم إلا من خلال وجود أسلوب تدريس حديث يأخذ بعين الاعتبار خصوصيته في هذه المرحلة فقد قام الكثير من الباحثين بوضع أساليب مختلفة بهدف تحقيق الأهداف المرجوة ونم بين هؤلاء العالم موستن الذي كان له الفضل في وضع مجموعة من الأساليب الحديثة المباشرة وغير المباشرة والتي هي موضوع بحثنا فقد وضع هذا العالم أربعة قنوات أساسية للأسلوب وهي القناة البدنية ، النفسية ، الاجتماعية ،العاطفية ،الذهنية وهذه القنوات تتغير رتبها حسب طبيعة كل أسلوب فنجدها مرتفعة في أسلوب ومنخفضة في أسلوب أخر .وان كان الأسلوب في أساسه متعلق بالمواقف التعليمية في الحصة فقد حدد موستن خصوصية كل أسلوب وما يمكن تطبيقه وما لا يمكن تطبيقه، وان كانت دراسات كثيرة خاضت في دراسة دور النشاط البدني الرياضي في المساهمة من حل بعض المشاكل السلوكية في الوسط المدرسي والتي من بينها السلوك العدواني فقد اقتصرت دراسة أساليب التدريس الحديثة لموستن على الجوانب التقنية والبدنية خاصة ما تعلق منها بتعلم مختلف المهارات الرياضية في مختلف الأنشطة فتبقى الدراسات النفسية لهذه الأساليب شحيحة ومن هنا اتت فكرة دراسة هذه الأساليب من الناحية النفسية عند ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الانشطة الرياضية المكيفة فيما يخص التقليل من السلوك العدواني في الوسط المدرسي والتي في أساسها تتعلق بالناحية النفسية للتلميذ فخصوصية ذوي الاحتياجات الحاصة تستوجب معرفة الأسلوب الأكثر ملائمة للتلميذ والذي يسمح له بتحقيق ذاته وتفجير فدراته في الحصة مما يفرض على الأستاذ التحكم في هذه الأساليب ومعرفة دورها النفسي وان كان السلوك العدواني من زاوية اثبات الذات من بين الإشكاليات المطروحة بحدة في وقتنا الحالي فان درجة هذا السلوك تختلف باختلاف الأسلوب المتبع والذي يتاثر بمجموعة من المتغيرات فتركيبة الأسلوب تختلف من أسلوب لأخر فقد جاء هذا البحث ليخوض في دراسة بعض اساليب التدريس الحديثة لموستن والتي اخترنا منها الأسلوب الامري والأسلوب التبادلي والأسلوب التدريبي عند ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الخاصة بذالك لنعرف درجة السلوك العدواني بتطبيق مختلف الأساليب السابقة.

الكلمات المفتاحية

أساليب التدريس الحديثة النشاط البدني الرياضي السلوك العدواني ذوي الاحتياجات الخاصة