مجلة الابداع الرياضي
Volume 5, Numéro 2, Pages 335-347

نموذج لبرنامج تحضير ذهني مقترح للاعبي الفريق الوطني الجزائري لكرة السلة على الكراسي المتحركة

الكاتب : زوهير عمريو .

الملخص

يتوقف التفوق الرياضي على مدى استفادة اللاعبين من قدراتهم النفسية والبدنية على حد سواء، فالمهارات النفسية تساعد اللاعبين على تعبئة قدراتهم وطاقاتهم البدنية لتحقيق أقصى وأفضل أداء حركي، و يمكن تطويرها من خلال تدريبات وبرامج خاصة لذلك الغرض هي برامج التحضير الذهني بإستخدام المهارات النفسية، وهذه البرامج تتغير حسب كل نشاط رياضي ولها متطلبات خاصة في بناء الشخصية الرياضية، ومن أجل النجاح فيها لابد من توفر سمات معينة في الشخصية، فالرياضي الذي يفتقر إلى السمات النفسية الإيجابية لن يستطيع مهما بلغت قدراته ومستوياته البدنية والفنية من تحقيق أعلى المستويات نظرا لأن هذه السمات تؤثر بصورة مباشرة في مستوى الشخصية. والاعتقاد السائد إن التحضير البدني لوحده كفيل بتحقيق النتائج المرجوة ولكن ما نراه هو عكس ذلك بالأحرى إن التحضير الذهني ذا أثر فعال على مردود أو أداء اللاعبين خاصة عندما يتعلق الأمر برياضة المعاقين في رياضة كرة السلة على الكراسي المتحركة، وهو ما استدعى الاهتمام بهذا الأخير لما له من دور في سيرورة التطبيق العلمي وهو التكيف النفسي الرياضي من خلال تكوين وإتقان الصفات الشخصية الهامة مثل : الثقة بالنفس ، روح المصارعة ، الهدوء ، دافعية الإنجاز ، مواجهة القلق . من هنا نلاحظ أن الإعداد الذهني يسعى إلى خلق وتنمية الدوافع والاتجاهات الإيجابية بالنسبة للرياضي، خاصة عندما يكون في حالة إعاقة وذلك لما لها من تأثيرات نفسية قد تؤثر بشكل أو بآخر على مردود الرياضي .

الكلمات المفتاحية

التحضير الذهني - لاعبي كرة السلة للكراسي المتحركة