مقامات للدراسات اللسانية و الأدبية و النقدية


Description

مجلة مقامات مجلة دورية جزائرية علمية دولية مُحكَّمة سداسية تحت إشراف هيئة علمية من الباحثين ذوي الخبرة و الكفاءة من داخل خارج الوطن، و بمتابعة من هيئة تحكيم ذات كفاءة تشكل دوريًا لتقييم البحوث و الدراسات. وهى تصدر عن معهد الآداب واللغات بالمركز الجامعي بآفلو بدولة الجزائر كما أن المجلة متخصصة في الدراسات والبحوث العلمية الأكاديمية المحكمة من ذوي الخبرة و الاختصاص فى ميدان ،اللسانيات والنقد والادب واللغة . تنشر المجلة كل عملٌ أصيل ، وليس جزءًا من كتاب منشور، وغير مقتبس وبأن يكون البحث المذكور لم يسبق نشره أو إرساله للنشر، وليس مقدماً للنشر إلى جهة أخرى وتهدف المجلة إلى نشر البحوث العلميه الأصيلة من طرف الباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه وذلك بهدف تعميم نشر المعرفة والإطلاع على البحوث الجديدة والجادة وربط التواصل بين الباحثين كما تهدف المجلة إلى إتاحة الإطلاع على البحوث والدراسات لأكبر عدد مكن من الباحثين المجلة تقبل الأعمال العلمية المكتوبة باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية التي لم يسبق نشرها يجب أن يتسم البحث العلمي بالجودة والأصالة والتزام الكاتب بالأمانة العلمية في نقل المعلومات واقتباس الأفكار وعزوها لأصحابها، وتوثيقها بالطرق العلمية المتعارف عليها. The journal of the proceedings of an Algerian scientific journal, an international court of six, under the supervision of a scientific body of experienced and competent researchers from abroad, and following up by a competent arbitration body that is formed periodically to evaluate research and studies. The journal is specialized in academic studies and research, and the journal is specialized in the field of human, social, literature and languages. The magazine publishes every original work, not part of a published book, and is not quoted, and the research has not been published or published. The magazine aims to publish the original scientific research by researchers, professors and doctoral students in order to disseminate knowledge, to learn about new and serious research, to link communication between researchers and to make available research and studies

Annonce

تعليمات للمؤلفين

يرجى من السادة   الباحثين الراغبين في نشر مقالاتهم في مجلة مقاماتللدراسات اللسانية والنقدية والادبية الالتزام بما يلي:

1- - ضرورة احترام قالب المجلة المعتمد والتأكد من الالتزام بجميع شروطه

2 - يرجى من المؤلف التحقق من المعلومات المدونة على مستوى ورقة المقال وذلك من خلال:

* تدقيق الملخص والتثبت من دقة ترجمته.

* الاهتمام بشكل "ورقة المقال" لأنها واجهة المنجز وصورته الأول

18-03-2021


5

Volumes

9

Numéros

164

Articles


وصْمُ الذاكرة في رواية العشق المقدنس لعزالدين جلاوجي

فيدوح عبد القادر, 

الملخص: تسرد الرواية فترة حكم الدولة الرستمية - في المغرب الأوسط / الجزائر - التي شاعت فيها الفتن، وتفشت فيها الخلافات، كما تشتغل الرواية على الزمن الماضي الذي كرس نمط وجود كيانات فكرية، ومذهبية، وسياسية مترامية الميول في اتجاه النعرات التعصبية والطائفية، تحاول من خلالها الشخصيتان الرئيسيتان [السارد مجهول التسمية، وحبيبته هبة] إثبات وجودهما من صدع صيرورة الزمن المفروض عليهما؛ سعيًا إلى اجتياز هذه الحدود العسِفة التي استولت على مصيرهما، واستحكمت في أمور حياتهما المأمولة؛ بفعل صراع التضارب في المصالح، والتناقضات بين هذه المذاهب؛ مما حال دون تنامي مسيرتهما، فأُجبِرا على نزال الماضي، الذي منعهما من العيش في كنف الحاضر؛ بفعل الإكراهات والتقلبات السياسية الجائرة؛ الأمر الذي عطَّل من إمكانية الإسهام في إنفاذ الفعل الحضاري الواعد، كما أحبط شروط ديمومة الوعي الثقافي، وأفسد الاستقرار السياسي، وأعاق سعي المسار الاجتماعي الطبيعي. وقد تم التركيز في الرواية على الزمن الماضي؛ من دون الحديث عن الزمن الحاضر إلا في آخر الرواية عندما عرض علينا السارد حالة جمعه مع حبيبته أمتعتهما، واتفقا على أن يقصدا تيهرت (عاصمة الدولة الرستمية) حين انحدرا من فوق الربوة، وهنا عاد البطلان [السارد وهبة] إلى الحاضر، وأدبرا عن صفحة الماضي السحيق، على الرغم من اعتراف [هبة] بصعوبة الإفلات من الأقدار بحسب ما قالته لحبيبها "لن نستطيع الفرار من أقدارنا للأسف الشديد، جبال الغباء التي تراكمت عبر القرون لا يمكن اجتيازها بسهولة، لأننا جميعا مكبلون داخلها."

الكلمات المفتاحية: وصم، ذاكرة، رواية ، العشق، المقدنس، عز الدين جلاوجي، الدولة الرستمية، تيهرت


تمظهرات صراع الأنا والآخر في نظرية ما بَعدَ الكُولونياليَّة.

Al-hammadi Al-hammadi, 

الملخص: ينطلق هذا البحث من إشكاليَّة كبرى تتمثَّل في الصّراع الحتمي بين الأنا والآخر، فالعلاقةُ بينهما علاقةٌ مشبعة بالإشكاليَّات وبألوان الصَّراع والصّدام المستمر، وعليه يتحرَّى البحثُ دراسة كنه الصّراع بين الأنا والآخر بأشكالِه وتجلّياتِه المُختلفة من منظور أحدث النظريَّات الأدبية والنقديّة الحديثة وهي نظريَّة ما بعد الكولونياليَّة، إضافةً إلى دراسة تأثيرات الصّراع بين الأنا والآخر على ظهور أطروحات النظريَّة. وقد خَلَص البحثُ إلى جُملَةٍ من النّتائج، من أبَرزِها: إجماعُ أبرز روَّاد نظريَّة ما بعد الكولونياليَّة على أنَّ العلاقة بين الأنا والآخر تقوم على الصّراع والتّصادم. إضافةً إلى تعدّد أشكال الصّراع مع الآخر وآثاره، وقد أفضت دراسة طبيعة هذا الصّراع إلى تأسيس عدد من المفاهيم الجوهريَّة في نظريَّة ما بعد الكولونياليَّة مثل الاستشراق، والهُجنة، ومفهوم التَّابع وصناعة الآخر. This research starts from a major problem represented in the inevitable conflict between self (ego) and other, that the relationship between them is a relationship saturated with problems and colors of conflict and constant clash, and therefore the research aims to study the essence of the struggle between the self and the other from the perspective the Post-colonial theory. The research concluded with a set of results, such as the most prominent pioneers of post-colonial theory agree that the relationship between self (ego) and other is based on conflict and collision. Furthermore, the study of the nature of this conflict has led to the establishment of several essential concepts in Post-colonial theory such as orientalism, hybridity, subaltern and othering.

الكلمات المفتاحية: الأنا والآخر ; نظرية ما بعد الكولونيالية ; النقد ما بعد الكولونيالي ; الاستعمار ; Post-colonial theory ; Postcolonialism


التماسك النصي في قصيدة حزن صعلوك متأخر لخيلف الغالب دراسة في الاتساق

الشمري عائشة بنت صالح, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة نص شعري بعنوان "حزن صعلوك متأخر" للشاعر "خَلِيف الغالب"، ويمثل هذا النص إحدى القصائد الشعرية التي يتضمنها ديوانه المعنون بـ"سماوات ضيقة"، وسيتم التعامل مع هذا النص وفق الدراسات اللسانية الحديثة التي أعطت النص مكانته اللائقة به، من خلال اعتباره وحدة عضوية واحدة، لا يمكن فصل مكوناته بعضها عن بعض، بعد أن كانت الجملة -منذ أقدم العصور حتى وقت قريب- هي أكبر وحدة لغوية يمكن دراستها. وقد توصل البحث إلى: أن الشاعر قد استطاع أن يستخدم آليات التماسك النصي في قصيدته استخداما فاعلا؛ فبدت القصيدة وحدة عضوية واحدة، وقد طغى مظهر السوداوية والحزن، والشكوى من ظلم الأهل والصحب، والتذمر من الواقع المرير الذي يعيشه الصعاليك الجدد على جو القصيدة؛ وهو ما جعل الشاعر يستدعي شخصية "الشنفرى" ليبثها شكواهم، ولتساعدهم على الخروج من هذا الواقع الكئيب. يهدف هذا البحث إلى دراسة نص شعري بعنوان "حزن صعلوك متأخر" للشاعر "خَلِيف الغالب"، ويمثل هذا النص إحدى القصائد الشعرية التي يتضمنها ديوانه المعنون بـ"سماوات ضيقة"، وسيتم التعامل مع هذا النص وفق الدراسات اللسانية الحديثة التي أعطت النص مكانته اللائقة به، من خلال اعتباره وحدة عضوية واحدة، لا يمكن فصل مكوناته بعضها عن بعض، بعد أن كانت الجملة -منذ أقدم العصور حتى وقت قريب- هي أكبر وحدة لغوية يمكن دراستها. وقد توصل البحث إلى: أن الشاعر قد استطاع أن يستخدم آليات التماسك النصي في قصيدته استخداما فاعلا؛ فبدت القصيدة وحدة عضوية واحدة، وقد طغى مظهر السوداوية والحزن، والشكوى من ظلم الأهل والصحب، والتذمر من الواقع المرير الذي يعيشه الصعاليك الجدد على جو القصيدة؛ وهو ما جعل الشاعر يستدعي شخصية "الشنفرى" ليبثها شكواهم، ولتساعدهم على الخروج من هذا الواقع الكئيب. This study examines a poem entitled "The Sa’luk’s Late Sadness" by the poet "Khalif al-Ghaleb". The poem is a selection from his collection of poems entitled "Narrow Skies". The poem is analyzed using the modern linguistic studies, which give the text its proper place, by viewing it as an organic unit, whose elements cannot be separated from each other at a time when the sentence - until recently – has been deemed to be the largest unit of language that can be studied. The research reveals that the poet has succeeded to use the textual coherence techniques effectively to the extent that the poem has appeared to be a single organic unit. In the poem, sadness and melancholy prevail. The new Sa’alik also complain of the family and friends injustice and express their dissatisfaction with miserable reality. This is embodied through evoking the memory of Ashanfari who has helped them voice their complaints and get rid of their bitter reality.

الكلمات المفتاحية: التماسك النصي ; اللسانيات النصية ; الشعر السعودي ; ظاهرة الصعلكة ; الأدب والنقد


الإشكاليات اللغوية والتقنية في سترجة الأفلام إلى العربية

زندال بشير, 

الملخص: ملخص: تختلف السترجة عن الترجمة التحريرية في أن وسيلة نقلها أصبحت الشاشة كما أن المتلقي لها (خصوصا سترجة الأفلام) يكون شريحة أوسع؛ ومنذ ظهورها في النصف الأول من القرن العشرين وهي مصحوبة بإشكاليات عديدة. منها ما هو تقني كحجم الشاشة وحجم الخط ولونه، ومنها ما هو لغوي كضغط الترجمة لتتلاءم زمنيا مع الظهور السريع للجمل، او عدم ترجمة الألفاظ البذيئة والتي تمس العقيدة. وخلصت الدراسة إلى جملة من النتائج، أهمها عدم وصول رسالة الفيلم كاملة إلى المشاهد، سواء من أجل الأسباب التقنية او حتى للأسباب اللغوية. كلمات مفاتيح: الترجمة، الترجمة السمعية البصرية، السترجة، الشاشة، الفيلم Abstract: Subtitling differs from translation in that the means of its transmission has become the screen, and the recipient (especially subtitling of films) is a broader segment; Since its appearance in the first half of the twentieth century, it is accompanied by many problems. Some of them are technical, such as screen size, font size and color, and some of them are linguistic, such as translation pressure to fit in time with the rapid appearance of sentences, or not translating obscene words that affect faith. The study concluded a number of results, the most important of them are, the film's message did not reach the viewer in full, whether for technical reasons or even for linguistic reasons. Keywords: translation, audiovisual translation, subtitling, screen, film

الكلمات المفتاحية: كلمات مفاتيح: الترجمة، الترجمة السمعية البصرية، السترجة، الشاشة، الفيلم


صورالنضال السياسي والاجتماعي واتجاهاته في الرواية السورية الروائي السوري حنا مينه نموذجاً

وجدان محمداه, 

الملخص: ملخص: اهتم البحث برصد التجربة المعرفية في روايات الأديب حنا مينه منذ رواية "المصابيح الزرق" باكورة إنتاجه الروائي عام 1954 إلى "حارة الشحادين" عام 2000 التي تجسد نضاله الوطني (السياسي والاجتماعي) برؤيةٍ تقدم في دراسة عناصر الموضوع، توصيف نضاله داخل الوطن و خارجه. توقف البحث على أهم جوانب نضاله السياسي ، وقد تجلى في ثلاثة اتجاهات: 1ــ تقديم موقفه ضد الاستعمار الفرنسي في سورية في أربعينيات القرن الماضي، برؤية سامية للنضال والكفاح الوطني من أجل الاستقلال 2ــ إسهامه في التأريخ لنضال الطبقة العاملة في سورية .3 ــ النضال ضد الأحلاف العسكرية و القوى الرجعية المتآمرة على الاستقلال. رصد البحث أهم جوانب نضاله الاجتماعي و تتجلى في : - إنشاء رابطة الكتاب السوريين عام1951، ثم رابطة الكتاب العرب عام1954 2ــ الدفاع عن حقوق المرأة و إطلاق الإمكانية الغافية من فعاليتها المعطَّلة اجتماعياً. - إدانة المجتمع الاستهلاكي الذي يؤدي إلى دمار القيم الاجتماعية.وقد ميز البحث بين نضاله ما قبل الاستقلال وبعده، وإسهامه بالعمل البناء لتجاوز نكسة حزيران عام 1967، كما رصد البحث إسهامه في الكتابة عن حرب تشرين التحريرية وإدانة الصهيونية والعنصرية وأمريكا والمجتمع الدولي. كلمات مفتاحية: حنا؛مينه؛النضال؛الكفاح؛الفرنسي؛سورية؛الاجتماعي؛السياسي. AbstractThe research focused on monitoring the cognitive experience in the novels of the writer Hanna Minh since the novel "Blue Lamps", 1954 to "Al-Shahadin" in 2000, which embodies the national (political and social) with a vision of progress in the study of the elements of the characterization of the struggle inside the country and abroad.The research ceased on the most important aspects of its political struggle, manifested in three directions:1- Presenting his stances against the French colonialism in Syria for independence.2. His contribution to the history of the struggle of the working class in Syria.3. The struggle against military alliances .The research monitored the most important aspects of its social struggle and reflected in:1. Defending women's rights.2. Condemn the consumer society that leads to the destruction of social values.The research distinguished between his pre-independence and post- independence struggle. Keywords: Hanna, Mina, struggle, French, Syria, social, political

الكلمات المفتاحية: Keywords: Hanna, Mina, struggle, French, Syria, social, political ; كلمات مفتاحية: حنا؛مينه؛النضال؛الكفاح؛الفرنسي؛سورية؛الاجتماعي؛السياسي.