الحوار الفكري
Volume 13, Numéro 15, Pages 785-819

في نقد براديغم الإنتقال الديمقراطي ضمن التجربة العربية 2011

الكاتب : بلال موزاي .

الملخص

تطرح عملية الإنتقال الديمقراطي نقاشات فكرية موسعة منذ سنوات (بعد الموجة الثالثة)؛بين أنصار مدرسة التحديث مع سيمور ليبيست Seymour martine lipset سنوات الستينيات والنظرية البنيوية لبارنغتون مور Barrington moore التي حاولت ربط العملية بشروط إجتماعية وإقتصادية يجب أن تكون حاضرة؛بينما جاءت أدبيات التحول لتركز على دور النخب مع دانكورت روستو Dankwart Rustow والتي تهتم أكثر بمراحل وديناميات عملية الإنتقال نفسها. وتندرج حالات الحراك العربي سنة 2011 ضمن هذا السياق من الفعل؛ بين وضعيات متقدمة في الإنتقال كحالة تونس(مرحلة القرار)، ووضعيات متعسرة كالحالة المصرية(المرحلة التحضيرية)؛ ووضعيات أخرى لم تدخل بعد المرحلة الأولى للإنتقال وهي (الإتفاق حول الوحدة الوطنية) كليبيا واليمن مثلا. The process of democratic transition presents extensive intellectual discussions for years (after the third wave), Among the supporters of the modernization school with Seymour martine lipset in the 1960s and the structural theory of Barrington Moore , Which tried to link the process to social and economic conditions that must be available, On the other hand, the theory of transformation came to focus on the role of elites with Dankwart Rustow,Which are more concerned with the stages and dynamics of the transition itself. The cases of Arab mobility in 2011 fall within this context of action,Between advanced modes of transition such as Tunisia (decision phase),And difficult situations such as the Egyptian case (preparatory stage),And other situations have not yet entered the first phase of the transition, namely (the agreement on national unity), for example in Yemen and Libya

الكلمات المفتاحية

نقد/براديغم/الإنتقال الديمقراطي/التجربة العربية/2011. Criticism /Democratic Transition/The Arab Experience / 2011

المجتمع المدني وعملية الإنتقال الديمقراطي في تونس

المكي دراجي .  عبد الفتاح سويد . 
ص 31-47.