الإحياء
Volume 19, Numéro 1, Pages 661-682

الفتح الإسلامي للأوراس بين المصادر العربية ونظرة شارل أندري جوليان

الكاتب : علي عشي . فضيلة هدار .

الملخص

الملخص: إن الدراسات الاستشراقية التي تناولت التاريخ الإسلامي والعربي، تناولته من وجهتهم الخاصة وحاولت أن تضفي على الوجود العربي طابع الاحتلال، وعلى التصدي المحلي بالتصدي للإسلام، لهذا نجد شارل أندري جوليان يحاول في كتابه شمال افريقيا في الفترة الوسيطة ابراز ما أفسده العرب المسلمون حين قدموا الى شمال افريقيا، وكيف قاومهم البربر نتيجة رفضهم للدين الجديد وهو الدين الاسلامي. وكان الأوراس معقل الثورة ومقاومة المسلمين الفاتحين، وهذه ليست جديدة على سكانه باعتبارهم قلعة للثوار ومكان للتصدي لكل من يحاول التعدي على أراضيه، وهو ليس بغضا للاسلام بل حبا منهم في الحرية وجهلهم لتعاليم هذا الدين، ولكن بعد الفتح حسُن اسلامهم وساهموا حتى في فتح الاندلس. The Orientalist studies that dealt with Islamic and Arab history dealt with it from their own point of view and tried to confer on the Arab presence the nature of occupation and the local response to Islam. Thus, in his book North Africa, Charles Andrei tries to highlight what the Muslim Arabs spoiled when they came to the north Africa, and how the Berbers resisted them as a result of their rejection of the new religion, the Islamic religion. The Auras were the bastion of the revolution and the resistance of the conquering Muslims. This is not new to its inhabitants as a fortress for revolutionaries and a place to confront anyone who tries to encroach on its lands.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الفتح الإسلامي؛ شارل اندري جوليان؛ الاوراس؛ الاستشراق ; keywords ; The Islamic, conquest, Charles André Julien, auras, Orientalism.