مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 8, Numéro 4, Pages 287-301

الــــــرواية الجـــــزائرية والشعـــــر: تداخل الأجناس وحدود التناص

الكاتب : عمر عاشور .

الملخص

تسعى هذه الدراسة إلى توضيح الحدود بين التناص وتداخل الأنواع الأدبية، فالرواية حين تنفتح على أجناس أدبية أخرى كالشعر مثلا، يكون حضور الشعر فيها عبارة عن أبيات من نص سابق للرواية سواء كتبه الروائي أو شاعر آخر، فالعملية هنا عبارة عن تناص يتم وفق معادلة حضور نص سابق في نص لاحق، أما حين تكون الأبيات من صلب العملية السردية أي أن الروائي هو الذي كتب هذه الأبيات وفق مقتضيات الموقف الروائي أو أنه استعار بعض سمات الشعر، فهذا الحضور الشعري ليس مرتبطا بنص سابق بل هو عبارة عن تداخل الأجناس الأدبية، ففي الحالة الأولى يستعير نص نصا، وفي الحالة الثانية يستعير جنسٌ أدبي بعضَ العناصر الفنية من جنس أدبي آخر. . Abstract: This study aims at pointing to the boundaries separating between intertextuality and the Interference of literary genres. Its is only a matter of intertextuality when a novelist, opening up to other genres such as poetry, includes his text some stanzas taken from past texts, whether written by another or by the novelist. Whereas intertextuality uses a previous text in the current one, the transference of literary genres is the procedure of recurring to other genres from the core of narration. That's to say, using the example of poetry, the novelist writes his own stanzas or imitates the qualities of the poetic form. Here, in transference, the presence of poetry is not linked to previous texts. It's intrinsic. Keywords: Novel. Intertextuality. Transference of literary genres.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : الرواية ؛ التناص؛ تداخل الأجناس الأدبية.