مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 8, Numéro 4, Pages 40-51

الخطاب النبوي نموذج في نظرية فن القول عند الجاحظ

الكاتب : بوسكين هندة .

الملخص

يشغل الخطاب النبوي في المرحلة الراهنة حيّزا من الدرس ينمّ عن جهود قرائية مبذولة في مختلف المجالات المعرفية و العلوم الإنسانية، إلا أن كثيرا من هذه الجهود يفتقر إلى التأسيس النظري ضمن رؤية معرفية متكاملة تبني تصورها على تعميق سؤال القراءة معرفيا و منهاجيا. يتعين أن تكون هناك منطلقات نظرية تؤسس لتحليل الخطاب في مغايرته لغيره من ألوان الخطاب المختلفة. و النص النبوي في جوهره، و كيفية تشكله و إنتاجه، و درجة فاعليته، و هيمنته على متلقيه؟ ينبئ عن خصوصية تتواءم مع شروط وجوده و شروط تلقيه. يحضرنا من التراثيين الجاحظ منظر البيان العربي و الواضع الأول لقوانين شروط إنتاج الخطاب البياني و هو يؤسس لنظريته في فن القول، و العجيب ما تمتع به من رؤية معرفية و فلسفية هيئته ليصف كلام رسول الله و يعدّه فنا آخر من البيان العربي. There is an endeavour to study the Prophet's discourse in different knowledge fields, mainly humanities, but most of which lacks theoretical foundation within a complementary perspective aiming at studying the Prophet's discourse at the level of cognition and methodology. There should be theoretical start points which will be a basis for discourse analysis. The Prophet's discourse being different in its essence, form, composition, degree of efficiency and dominance over its recipient denotes some characteristics which go well with the conditions of its existence and reception. Al-Jahiz, one of the Arab rhetoric theoreticians, founder of rhetorical discourse rules and conditions, and who set the basis for his theory on eloquence describes the Prophet's discourse with scrutiny and considers it another type of Arabic rhetoric.

الكلمات المفتاحية

خطاب نبوي ; جوهر بلاغي ; الجاحظ و فن القول ; صفة البلاغة