مجلة عصور الجديدة
Volume 9, Numéro 2, Pages 127-144

دور الظاهرة الإستيطانية في تغيير التركيبة الإجتماعية لسكان منطقة الأوراس – باتنة أنموذجا

الكاتب : تيتة ليلى .

الملخص

يتناول هذا المقال بالدراسة تاريخ منطقة الاوراس وبالأخص تاريخ منطقة باتنة خلال الفترة الأولى للإحتلال من 1844 تاريخ تأسيس أول حامية عسكرية هناك. نستعرض الطريقة التي وصلت بها السلطات الإستعمارية الفرنسية الى المنطقة، أول مركز استطاني تم تأسيسه وكيف كان ذلك، دور االقيادات الأهلية في توفير الجو الملائم للظاهرة الإستطانية، دور المكاتب العربية المدعم لذلك كذلك، ونتحدث أيضا عن ماهية أول المستوطنين بالمنطقة. للربط بين هؤلاء والاهالي الجزائريين تحدثنا عن القرارات الفرنسية التي دعت للعمل على دمج الأهالي بالمستوطنين وكيف بنيت للأهالي قرى على مقربة من مراكز الإستطان ليس لسواد عيونهم بل حتى يستطيع المستوطنين استغلالهم في قضاء أمورهم. بعد ذلك استطردنا في الحديث عن التشريعات العقارية التي كانت تكملة للظاهرة الإستطانية والداعمة لها كقانوني السيناتيس كونسيلت وقانون وارنيي وعدد القبائل التي طبق عليها هاذين القانونين، وقدمنا احصاءات حول تطبيقها بمنطقة الاوراس من خلال أخذ نموذج حراكتة المعذر كمثال. وفي الأخير كان الحديث بالطبع حول دور هذه الظاهرة الإستطانية في تغيير التركيبة الإجتماعية لسكان المنطقة. The region of Aurès was occupated by French in 1844 after the fall of Constantine in 1837. In similar line of the occupation and expansion, there were attempts to settle in which the colonial authorities exploited state property and tribal property...to achieve this with the help of tribal leaders and officers of the Arab offices. In the face of attempts to achieve further settlement, the tribal system under which the Aurasien social movement was proceeding prevented it from being able to do so. Prior to these obstacles, the application of the Presbyterian law in the region as early as 1863, as well as the Warney Act and a series of decrees and laws, were another means of dismantling the tribal system and enabling the settlers to land further. We will try through the content of this intervention to expose these different points by going back to a number of published and unpublished French archival documents and trying to deduce the effects that this left on the structure of Aurasien society during this period.

الكلمات المفتاحية

الاوراس ; الاحتلال ; الاستطان ; القياد ; المكاتب العربية ; التشريعات العقارية ; التاثيرات ; القبيلة ; العائلة ; التفكيك