مجلة الباحث في العلوم الانسانية والاجتماعية
Volume 1, Numéro 2, Pages 157-171

أثر الظروف المناخية في نشاط سكان الصحراء الجزائرية ابان العصر النيوليتي (عناصر للتفكير والتأمل)

الكاتب : الربيع عولمي .

الملخص

تركز هذه الدراسة على الظروف البيئية والمناخية وأثرها في توطين واستقرار سكان الصحراء الجزائرية وعلاقة ذلك بالنشاط البشري، كالرعي والزراعة وصيد الأسماك والحيوانات ابن العصر الحجري الحديث (النيوليتي) بأقسامه ومراحله المختلفة. إن الصحراء الجنوبية كانت تمثل في هذه الفترة فسيفساء من شعوب متعددة، إلا أن لها نمط معيشي متقارب، وتمارس نفس النشاط الاقتصادي أين يمثل الرعي وتربية الحيوانات النشاط الأكثر ممارسة، لكن يبقى القنص والصيد أيضا من النشاطات التي تحتل أهمية خاصة، إلى جانب بداية تدجين الزراعة. يبدو أن الصحراء خلال هذه الفترة كان بمثابة بوتقة انصهرت فيها شعوب متعددة ومن أصول متنوعة، أين بدأ الإعداد للمشهد البشري البارز مع بداية الفترة التاريخية.

الكلمات المفتاحية

المناخ.الصحراء الجزائرية.العصر النيوليتي.الحيونات.الانسان