مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 6, Numéro 3, Pages 520-533

البعد الديني كحل للحد من حوادث الطرقات

الكاتب : جغلول زغدود .

الملخص

إن الأرقام المخيفة التي تقدمها المصالح المختصة عن حوادث المرور وما انجر عنها من أوضاع مأساوية من قتلى وجرحى وخسائر فادحة في الممتلكات والأموال. تجعلنا ندق ناقوس الخطر ، ونسعى جاهدين للحد من ظاهرة الإرهاب المروري الذي لن نجد له مصطلحا أفضل من هذا. من خلال رؤية متكاملة تترجمها منظومة شاملة تتناول مختلف الأبعاد والأسباب التي تقف وراء هذه الظاهرة سواء تعلقت بالعامل البشري أو حالة المركبات أو حالة الطرق. ولعل من أهم الحلول التي نراها فعالة في محاربة هذه الظاهرة، هي إشراك الخطاب الديني الذي يباشره أهل الاختصاص من الأئمة والمرشدين وغيرهم في هذه الحملة، من خلال التربية والتوجيه، وبيان مسؤولية الدولة في إنجاز الطرق بمواصفات آمنة والسهر على ذلك ، واستدامة المحافظة عليها ، وأن مسؤولية السائق تكون من خلال توعيته وتربيته على احترام آداب الطريق ، والتخلي عن الرعونة والتهور والطيش ، والأخذ بيده والردع الحازم الحاسم لكل مخالفة منه لقواعد المرور من قبل الأجهزة المختصة ، بعيدا عن المحسوبية والرشوة وما إلى ذلك من تصرفات منافية للأخلاق والمسؤولية The alarming figures provided by the competent authorities on traffic accidents and the tragic situation of dead and wounded and heavy losses in property and money. Make us sound the alarm, and strive to reduce the phenomenon of traffic terrorism, which we will not find a better term than this. Through an integrated vision translated by a comprehensive system dealing with the various dimensions and reasons behind this phenomenon, whether related to the human factor or the condition of vehicles or the condition of roads. Perhaps one of the most important solutions we see effective in combating this phenomenon is to involve the religious discourse practiced by the imams, guides and others in this campaign, through education and guidance, and to demonstrate the responsibility of the state to achieve the roads with safe specifications and to ensure that, this is to maintain it. The responsibility of the driver shall be through his awareness and education to respect the etiquette of the road, to abandon graciousness, recklessness, And taking firm deterrent againstu any violation of the traffic rules by the competent organs, away from favoritism and bribery and other acts contrary to morality and responsibility.

الكلمات المفتاحية

حوادث المرور ;الدية ; آداب الطريق; الخطاب الديني.