مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 6, Numéro 3, Pages 457-472

دور الشرطة في مواجهة حوادث المرور

الكاتب : زناتي محمد السعيد . بنيني احمد .

الملخص

لا شك ان الارتفاع المتزايد في النتائج السلبية لظاهرة حوادث المرور شكل هاجسا مؤرقا لجميع الأجهزة والمؤسسات ذات الصلة علي غرار مؤسسة الشرطة التي تعتبر من الفاعلين الرئيسيين في مجال مكافحة ظاهرة حوادث الطرقات التي مافتئت تزهق أرواح الكثيرين من مستعملي الطريق العام سواء كانوا من فئة السواق أو الركاب أو حتى الراجلين من مستعملي الطريق. بإعتبار أن آلة الموت والدمار التي تخلفها ظاهرة حوادث الطرقات الناجمة عن حوادث المرور لا تفرق بين من يستعمل الطريق العام مهما كانت صفته، فإن الحصائل الثقيلة التي تسجل يوميا في هذا المجال من ضحايا بشرية او خسائر مادية، دفعت بجهاز الشرطة الي إيجاد حلول من اجل الحد من هذه الظاهرة او التقليل من أضرارها ومخلفاتها لما لها اثر سلبي على الدولة من حيث الافراد او من الجانب الإقتصادى الناجم عن الدمار المادى الذي تخلفه هذه الظاهرة. نحاول في هذه الورقة البحثية تسليط الضوء علي جهود جهاز الشرطة الجزائرية في مواجهة ظاهرة حوادث الطرقات من خلال إستعراض مختلف الهيئات والهياكل المعدة لهذا الغرض في محور أول، ثم نتطرق الي مختلف برامج المديرية العامة للأمن الوطني في مجال الحد من إرهاب الطرقات أو التخفيف من أضراره في محور ثاني. There is no doubt that the increasing rise in the negative results of the traffic accidents phenomenon has been an urgent concern for all the relevant bodies and institutions, such as the Police Establishment, which is one of the main actors in the fight against road accidents, which has claimed the lives of many users of the public road whether they are drivers or passengers Or even pedestrians. Considering that the machine of death and destruction caused by the phenomenon of traffic accidents caused by traffic accidents does not differentiate between the use of the public road, whatever its status, the heavy tolls recorded daily in this area of human casualties or material losses, prompted the police to find solutions to reduce Of this phenomenon or reduce its damage and its consequences because it has a negative impact on the state in terms of individuals or the economic side resulting from the physical destruction caused by this phenomenon. In this paper, we attempt to highlight the efforts of the Algerian police force to confront the phenomenon of road accidents by reviewing the various bodies and structures prepared for this purpose in the first axis, and then we refer to the various programs of the Directorate General of National Security in the field of reducing road terrorism or reducing its damage. Second axis.

الكلمات المفتاحية

حوادث الطرقات؛ حوادث المرور؛ المديرية العامة للأمن الوطني؛ المركز الوطني للوقاية من حوادث المرور؛ قانون المرور؛ السلامة المرورية