مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 4, Numéro 3, Pages 115-126

التعلم النشط ودوره في تنمية التفكير الابداعي لدى المتعلمين

الكاتب : بركات حمزة .

الملخص

ملخص ميز الله الإنسان بالعقل عن سائر المخلوقات، باعتباره أداة التفكير بامتياز والسلاح العلمي الوحيد لاقتناء المعارف، والتي بواسطته تتطور الحضارات وترتقي. ولأن العصر يحتاج بشدة للكفاءات المعرفية لمواكبة التقدم التكنولوجي فهو ينادي بالاهتمام بتطوير مهارات التفكير للفرد لا سيما التلاميذ في جميع الأطوار التعليمية، الأمر الذي أدى إلى إعادة النظر في طرق التعليم حتى يُلقن للتلميذ طريقة بناءة في التفكير. فقد أدى هذا الاهتمام المتزايد إلى ظهور طرق تربوية حديثة فعالة في التدريس تدعى: التعلم النشط والغرض منه هو إدخال مهارات التفكير الإبداعية ضمن المناهج الدراسية المقررة حتى تنمي وتطور التفكير الإبداعي للتلاميذ باستعمال عدة طرق في التعلم النشط كتوظيف الخيال، الذاكرة، الاستقصاء،.....الخ. ما سوف نوضحه في ورقتنا البحثية للتأكيد على دور التعلم النشط في تزويد التفكير بمهارات عالية "الإبداع". كلمات مفتاحية: التفكير الإبداعي-التلاميذ-التعلم النشط. Abstract God distinguished man by reason from other creatures, as the instrument of thinking with distinction and the only scientific weapon to acquire knowledge, through which civilizations evolve and rise. Because the age needs cognitive skills to keep abreast of technological progress, it calls attention to the development of the thinking skills of the individual, especially students in all educational stages, which led to the revision of the methods of education so as to teach the student a constructive way of thinking. This increased interest has led to the emergence of modern, effective teaching methods called Active Learning. The aim is to introduce creative thinking skills into the curriculum to develop and develop creative thinking for students using several methods of active learning such as imagination, memory, inquiry, ... ..etc. What we will explain in our research paper to emphasize the role of active learning in providing thinking with high skills "creativity". Keywords: Creative Thinking - Pupils - Active Learning.

الكلمات المفتاحية

التعلم النشط-التفكير الابيداعي-التلاميد