مدارات سياسية
Volume 1, Numéro 2, Pages 103-123

تداعيات الأمن السوري على الأمن الإقليمي: الأردن دراسة حالة

الكاتب : عبد المالك بولشفار . ناريمان نحال .

الملخص

تستهدف هذه الورقة تسليط الضوء على أبرز الملفات الشائكة اليوم في الساحة الدولية ألا وهي ملف اللجوء السوري وتأثيره على الأمن بمستوياته الثلاث، حيث أدت التغييرات السياسية في العديد من بلدان العالم العربي، بما فيها سوريا، إلى انعدام الأمن، والتي شهدت حالات عدم استتباب واستقرار للوضع الأمني، ما شكل تضافر العديد من المسببات إلى ظهور فكرة اللجوء. لقد فرض الواقع على بعض الفئات إلى الولوج إلى مناطق أخرى مستقرة، بيد أن هذا التصرف نابع من تخوف شديد من تبعات ذلك مستقبلا، عدا كون المساعدة التي تقدمها الدول في هذا الخصوص يدخل ضمن نطاق العمل الإنساني، إلا أنه لاقى استنفارا داخل المجتمع الدولي، كون عدد اللاجئين السوريين تعدى حدود المعقول، ما يشكل تهديدا للأمن الدولي، وبما أن دراستنا ستكون عن حالة الأردن فكغيرها من الدول أدى تهافت السوريين إليها إلى المساس بأمنها الداخلي. This paper aims to highlight the most complex files today in the international arena; it is the Syrian Refuges and its impact on security at its three levels. Where political changes have taken place in many countries in the Arab world, including Syria, this problem create cases of insecurity and instability the security of these countries. This situation oblige the Syrian individuals to change their places, but this act has an impact, he also found an alert within the international community about the number of refugees crossed the border leading to a threat to the international security. Finally, we will try to diagnostic the influence of the Syrian refugees on the Jordan security.

الكلمات المفتاحية

اللجوء، سوريا، الأردن، الآثار الأمنية، الأمن الإقليمي. Refuge, Syria, Jordan, Security Effects, Regional Security