مدارات سياسية
Volume 1, Numéro 1, Pages 39-63

إشكاليات التنمية المستدامة على مستوى مؤسسات القطاع العام المؤسسة الجزائرية أنموذجا: من الإشكاليات إلى الحلول

الكاتب : نورة بن وهيبة .

الملخص

يعد موضوع التنمية المستدامة من المواضيع الإستراتيجية والحساسة في نفس الوقت والتي تمس العديد من العلوم، بل كل العلوم سواء الدقيقة والإنسانية منها، وبالخصوص العلوم الإنسانية كعلم السياسة وعلم الاجتماع، وأن الباحثين في هذه العلوم لهم أولوية البحث والتقصي في ميدان التنمية المستدامة للوقوف عند الإشكاليات بهدف الوصول إلى البدائل والحلول لتعزيز ميدان التنمية في جميع المجالات، وهنا تقع المسؤولية على عاتق رجال السياسة والاجتماع من أجل الدراسة والتدقيق لرصد أهم الإشكاليات التي تحول دون الوصول إلى تنمية حقيقية وبالخصوص على مستوى مؤسسات الدولة الواحدة. واليوم، نجد أن العملية التنموية باختلاف أنواعها ومجالاتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تحظى بالاهتمام الكبير في المؤسسات العالمية والجزائرية على وجه الخصوص نظرا للدور الذي تقدمه للأفراد وللجماعات وللمؤسسات و للدولة والمجتمع ككل، حيث تبقى إلى حد اليوم عبارة عن ممارسات تنموية عادية لا غير دون دراسة معمقة و تحليل دقيق لاستراتيجيات والبرامج المخصصة للانجازات والأعمال المقدمة في سبيل تحقيق العديد من الأهداف الإستراتيجية والعملية . إنه وفي المقابل نجد أن التنمية المستدامة في الدول المتقدمة على عكس الدول النامية قد أحرزت سبقا ملموسا من الناحية العلمية سواء من حيث قوة البحوث أو شمولها أو عمقها كما حققت فيها باعتبارها هدفا من الواجب تحقيقه خاصة و نحن في عالم التغيير والتجديد والإبداع، بحيث أصبحت التنمية اليوم تعد الوظيفة الإستراتيجية التي تساهم مساهمة فعالة في الارتقاء بمستوى المؤسسة، باعتبارها همزة وصل تجمع بين كل من القيادة السياسية، الأفراد، المؤسسات والمجتمع. إن واقع وأهمية التنمية المستدامة مبنيا أساسا على التخطيط لهذه العملية في إطار الإستراتيجية العامة، ووفقا للعديد من المعايير والأسس التي تسير عليها المؤسسات وبالخصوص المؤسسة الجزائرية. إن هذه المؤسسة الجزائرية تحاول بذل العديد من المجهودات عن طريق الاستعانة بالعديد من الوسائل والإمكانات الكلاسيكية منها والحديثة من أجل بلوغ الأهداف المرغوبة وهذا من خلال المؤهلات الاتصالية والتنظيمية التي يمتاز بها المختصون في هذا المجال، بالرغم من وجود العديد من الإشكاليات والنقائص التي تعترض مسار عملية التنمية المستدامة بالمؤسسات والدولة ككل. وبالرغم من كل هذا فإن نسق الاتصال يعد من الأسس التي تقف عندها عملية التنمية على مستوى المؤسسات ليكون هو البديل الأساسي للخروج من مأزق الإشكاليات التي تعرقل مسار التنمية بشتى أشكالها، فبدونه لن تستطيع المؤسسات ولا المجتمع إحداث التغيير الناجح وتحقيق التنمية المستدامة المرغوب فيها. The theme of sustainable development of strategic and sensitive issues at the same time affecting many of the sciences, but all sciences, both the exact and humanitarian ones, and in particular the humanities as a scientific and sociological policy, and that the researchers of these Science have priority research and investigation in the field of sustainable development to determine when dilemmas for access to alternatives and solutions to improve the field of development in all areas. The responsibility of the policies and the meeting is to review the audit to monitor the most important problems that impede access to real development and especially at the level of state institutions. Today, we note that the development process in different economic, social and political fields and types is receiving a great deal of attention in global and Algerian institutions in particular because of the role of individuals and groups and institutions, And the state and society as a whole where the remains to some today's measure is a normal development practice not without thorough study and in-depth analysis of strategies and programs devoted to the company's achievements and provided in order Achieve several strategic objectives and the process. We On the other hand, we find that sustainable development in developed countries, unlike developing countries have materialized scientific scoop in terms of strength of research or coverage or depth also identified as an objective should be particularly achieved And we are in a world of change, innovation and creativity, so today have developed is a strategic function that effectively contributes to the improvement of the level of the institution, such as the connection that combines to Both the political leadership, individuals, institutions and society have arrived. The reality and the importance of sustainable development rests mainly on the planning of this process within the framework of the overall strategy, according to several criteria and principles that go by the institutions, in particular the Algerian institution. This Algerian institution tries to make great efforts through the use of many of the means and possibilities the classical and modern in order to achieve the desired objectives of this through communication and organizational skills that the Advantage of specialists in this area, although there are many dilemmas and failures encountered in the process of developing sustainable institutions and the state as a whole. In spite of all this, the format of communication is one of the foundations on which then develop the process to the enterprise level is to be the main alternative to emerge from the dilemmas of unrest that obstruct the path of Development in its various forms, without that will not be able institutions and society make a successful change and achievement of the desired sustainable development.

الكلمات المفتاحية

التنمية المستدامة، إدارة العلاقات، مؤسسات القطاع العام، المؤسسة الجزائرية sustainable development, relations management, public sector institutions, Algerian institution