قضايا تاريخية
Volume 3, Numéro 1, Pages 13-27

طرق انتقال الموروث الحضاري الرافدي إلى اليهود "من الألف الثاني حتى القرن الخامس قبل الميلاد"

الكاتب : صبيحة أوكيل .

الملخص

: تعتبر حضارة وادي الرافدين من أقدم وأبرز الحضارات في العالم القديم، وقد انفتح العراقيون القدماء على العديد من الشعوب المجاورة، ما أدى إلى نقل كل ما وصلوا إليه للشعوب الأخرى، ومن بين هذه الشعوب نجد اليهود الذين استقروا في فلسطين، ومن أهم طرق انتقال التراث الرافدي نجد السبي البابلي الذي قام به نبوخذ نصر الثاني حيث جلب اليهود أسرى من مملكة القدس إلى بابل، وبعودتهم إلى القدس نقلوا ما أخذوه عن العراقيين القدماء، وكان لذلك تأثير كبير حتى على الدين اليهودي، خاصة وأن التوراة قد كتبت في فترة الأسر، بالإضافة إلى إمكانية أن يكون أصل إبراهيم الخليل  من وادي الرافدين؛ حيث تذكر التوراة وتؤكد مرارا على أنه كان من أور، والطريقة الأخيرة لنقل التراث الحضاري كانت على يد الكنعانيين بعد استقرار اليهود في فلسطين.

الكلمات المفتاحية

انتقال الموروث الحضاري/ الرافدي إلى اليهود/الألف الثاني/ القرن الخامس