مجلة ميلاف للبحوث والدراسات
Volume 5, Numéro 1, Pages 236-248

المهاجرون و قاعدة « Lifo» دروس مستسقاة من الأزمة المالية 2008 Migrants And The Rule “lifo” Lessons Learned From The Financial Crisis 2008

الكاتب : Mortet Sabrina .

الملخص

أثرت أزمة SUBPRIME سنة 2008 مباشرة على اسواق العمل في الدول المتطورة اما عن طريق تسريح العمال او تراجع اجورهم. هدا التغير المفاجئ والقوي كان له اثر حتمي على تدفقات الهجرة الدولية وخاصة المهاجرين العاملين في اسواق عمل الدول المتضررة. خلف ذلك تراجعا في تدفقات المهاجرين الشرعيين وتزايدا مستمرا في الهجرة غير الشرعية بالإضافة إلى تنامي التوترات الاجتماعية بين المهاجرين والعمال الاصليين الامر الدي أدى بأغلب الدول الجاذبة للهجرة إلى إعادة النظري سياساتها مركزة على سياسات مشجعة لهجرة العودة وذلك لتدارك معدلات البطالة الكبيرة التي خلفتها الأزمة وإعطاء الأولوية للعمال الاصليين. يشير الاقتصاديون من واقع أزمات قد سبقت أن المهاجرين هم ضحايا القاعدة " Last-In-First-Out" بمعنى أنهم أخر من يتم توظيفهم في سوق العمل هم أول من يتم تسريحهم في حالة الأزمات. بالتالي ومن خلال هذا المقال سنحاول معالجة ظاهرة الهجرة الدولية أثناء الأزمات و تحديدا أزمة 2008 وذلك من خلال محاولة معرفة كيفية تاثير الأزمة المالية على الهجرة الدولية وعلى المهاجرين في سوق العمل؟ وهل اخر المهاجرين المشغلين هم اول من تضرر من هده الازمة؟ وعليه فان الفرضية الاساسية للدراسة تضمنت تبني قاعدة . LIFO للإجابة على هذا الإشكال حاولنا التعرف على أثر الأزمة المالية على المهاجرين بصفة عامة وعلى مهاجري العمل بصفة خاصة، ثم قمنا بإجراء مقارنة ما بين أثرها على المهاجرين والعمال الأصليين من خلال متغير البطالة كما حاولنا التعرف على الأسباب التي تجعل من المهاجرين أول من يتأثر بالأزمات المالية. Abstract: The 2008’s Subprim crisis has directely affected the labor markets in developped countries either by the dismissals or by declining in wages.this strong sudden change had an inevitable impact on the international migration flows,especially on migrants working in the labor markets of the affected countries, what has led to a decline of the legal migrants flows and to a countinuous growing of the social tensity between migrants and the native workers. this made most of immigration-attracting countries reconsidering their policies that encourage the return migration to rectify the high unemployement rates and give the priority to the native workers. According to the economists and from the fact of previous crises experiences ; so migrants are victims of the rule « Last-In-First-Out »,wich means that migrants are the last to be employed in the labor market and the first to be laid off in a state of crisis. So through this article we will try to address the phenomenon of the international migration during crises especially the 2008’s crisis, by trying to understand how the financial crisis had affected on the national migration and the migrants in labor markets ?and if the last employed migrant is the first affected by the crisis ? Therefore,the basic hypothesis of the study adopted the rule LIFO. In order to answer this problematic, we tried to determine the impact of the financial crisis on immigrants in general, and on migrants workers in particular, than we compared between immigrants and native workers through the unemployement variable,as we also tryed to recognize the reasons that make migrants the first to be affected by financial crises.

الكلمات المفتاحية

الهجرة الدولية; هجرة العودة; الأزمة المالية; سوق العمل; البطالة International migration ; return migration; financial crisis ; labor market; unemployment