مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 8, Numéro 3, Pages 252-268

ريح الجنوب : بين رواية " عبد الحميد بن هدوقة " وفيلم "محمد سليم رياض" دراسة في أفلمة الرواية

الكاتب : زهور شتوح .

الملخص

يحظى النّص الروائي باهتمام السينما العالمية عامة والعربية خاصة، فكثيرة تلك الأعمال التي حقّقت نجاحا كاسحا والسبب في ذلك أنّها استطاعت أن تكشف مكنونات هذه النّصوص واكتشاف معانيها الخفية التي قصدها المؤلف. وإذا كان المتلقي للنّص الرّوائي هو ذاته المتلقي للعمل السينمائي فهو يرغب أن يرى مطابقة بين الصورة الذهنية التي شكّلها وبين الصورة البصرية التي سيشاهدها، وتعتبر رواية "ريح الجنوب" لعبد الحميد بن هدوقة من الروايات الجزائرية الناضجة حسب النقّاد ليس على المستوى الفني فحسب، بل وعلى المستوى الموضوعي كذلك لمعالجتها الجيّدة للرمزية التي احتلتها المرأة في هذا العمل، فهي تلك الأرض التي يرتبط بها الفرد الجزائري، وهي أيضا ذلك الوطن الذي ينتظر من ابن الاستقلال التطوير من خلال ثورته على النظام الاقطاعي الذي خلّفته فرنسا. وتأتي هذه المقالة للوقوف على مدى تطابق الاقتباس وتوافق الأحداث بين نص الرواية والعرض الصوري السينمائي لها، فهل يصطبغ الفيلم بروح الرواية، وتفرض هذه الأخيرة هيمنتها عليه؟ أم أنه يخرج عنها؟ Abstract: The novelist text occupies an important place in the world cinema as well as in the Arab cinema. Many cinematographic works have achieved enormous success, thanks to the good exploitation of the texts on which they are based and to a good understanding of the intentions targeted by the author. If the reader of the text is himself the spectator of the film, he would like to find a certain conformity between the mental image that he conceived and the visual image that he will look at. Abdelhamid Benhedouga's novel "Vent du sud" is one of the most mature Algerian novels according to literary criticism, not only on a technical level, but also on the objective level, because it has approached with brilliance “the feminine symbolism”. Indeed, the woman in this work is the symbol of the nurturing land with which the Algerian is linked, and it is also the symbol of the mother country who expects his sons to be freed from the feudal system left by French colonization. In this paper, we try to determine the extent to which there is a correspondence between the events described in the text of the novel and the events exhibited in the cinematographic work, in other words, is the film impregnated by the spirit of the novel, That is to say the novel managed to impose its hegemony on the film? Or, conversely, the film is out-text?

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: النّص الروائي، المتلقي، العمل السينمائي. Key words : The novelist text, the reader, the spectator of the film. ; الكلمات المفتاحية: النّص الروائي، المتلقي، العمل السينمائي.