العلامة
Volume 4, Numéro 1, Pages 78-95

جماليات العنونة في شعر شوقي بزيع – مجموعة سراب المثنى أنموذجا

الكاتب : أمينة سيراج .

الملخص

ملخص يُدرس العمل الأدبي على مستويين، الأول النص الرئيس الذي يشكل مادة الأدب وموضوعه؛ والثاني هو النص الموازي الذي يمثل الإطار الخارجي للنص. والثاني – أي النص الموازي يعبر عن مجموعة نصوص مجاورة ترافق النص في صورة عتبات يشكل العنوان أحدها وربما يأتي في مقدمتها. وإنه وإن كانت الدراسات العنوانية حديثة الظهور في النقد الأدبي، إلا أنها اكتست أولولية وزخما كبيرا، خاصة في السنوات الأخيرة. وقد خطت العنونة في الخطاب الأدبي الراهن خطوات كبيرة نحو إنتاج عناوين تتمتع بخصائص تجعلها خطابا له أدبيته وشعريته. وتختلف وظائف العنوان بين التداولية والجمالية، وتتباين تلك الوظائف نفسها من نوع أدبي على آخر، كما أن نوع الجنس الأدبي للنص يختصر أو يولد وظائف معينة للعنوان. Abstract The literary work is taught on two levels: the first is the main text that constitutes the subject matter of literature and its themes; the second is the paratext, which represents the outer frame of the text. And the second which is the paratext reflects a set of adjacent texts accompanying the text in the form of thresholds, the title is one of them and perhaps comes at the forefront. Although autobiographical studies are emerging recently in literary criticism, they have taken on primacy and great momentum, especially in recent years. In the current literary discourse, there has been great strides towards the production of titles with qualities that make it a discourse has it own literature and poetry. Title functions vary between deliberative and aesthetic, and the same functions vary from one literary genre to another, and the gender of the text shortens or generates certain functions of the title.

الكلمات المفتاحية

titrology ; paratext ; title functions