آفاق علمية
Volume 11, Numéro 3, Pages 724-744

التكنولوجيا المالية صناعة واعدة في الوطن العربي

الكاتب : حرفوش سعيدة .

الملخص

ظهر في السنوات الأخيرة مجال جديد في قطاع التمويل يعرف بالتكنولوجيا المالية "الفينتك" ((Fintech، وأصبح ضرورة حتمية لدول العالم، لمواكبة التطور والتقدم في مجالات التمويل، وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على مجال التكنولوجيا المالية، وخدماته، وما حققه من استثمارات عالمية بعد الأزمة المالية العالمية، كما تهدف إلى التعرف على واقع التكنولوجيا المالية في الوطن العربي، وأهم المشاريع الناشئة في هذا المجال ، ودوافع استخدام هذا القطاع في الدول العربية. وقد تم التوصل من خلال هذه الورقة البحثية إلى أن التكنولوجيا المالية هي قطاع حديث النشأة، من شأنه أن يوفر كل أنواع الخدمات المالية التقليدية ولكن بأسلوب وشكل مغاير أكثر تطور وسرعة ودقة، كما تم التوصل إلى أن الدول العالم قطعت أشواطا كبيرا فهذا المجال رغم حداثته، ومن بين أهم الدول الرائدة في هذا المجال أمريكا الهونغ كونغ، الصين، في حين تعرف المنطقة العربية نوع من التأخر بالرغم من كل المشاريع التي تسعى دول المنطقة إلى تطويرها، فهي لا تمثل سوى 1%من مجموع الاستثمارات العالمية، وتحتاج الدول العربية إلى توفير البيئة المناسبة لهذا القطاع من أجل أن تستفيد من كل مزاياه . Abstract: In recent years, a new area has emerged in the finance sector, Known as financial technology (Fintech) , And became necessary for the countries of the world To keep up Progress in financing, This study is intended Identify on the field of financial technology and its services, and global investments after the global financial crisis 2008, It also aims to identify the reality of financial technology in the Arab world, And the most important emerging projects in this area, And the motives of using this sector in the Arab countries. This paper was concluded that financial technology is a newly established sector, Can provide all kinds of traditional financial services with a different style and form that is more sophisticated, faster and more precise. The leading countries in this field are America, Hong Kong, China. The Arab region is lagging behind in this sector despite of all the projects that the countries of the region seek to develop, Accounting for 1% of total global investments, the Arab countries need to provide the appropriate environment for this sector for To benefit from all its advantages.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التكنولوجيا المالية، الفينتك، الشركات الناشئة، رأس المال المغامر، الابتكارات المالية، الدول العربية.