آفاق علمية
Volume 11, Numéro 3, Pages 460-476

النص الشعري الجزائري بين جدلية الرفض والقبول

الكاتب : ميهوب جعيرن .

الملخص

واكب الشعر العربي الجزائري حركة المجتمع بعد الاستقلال فكان للشعراء مواقف متباينة من حركة التأسيس للنظام الجديد، فمنهم الرافض المندد للسياسة التي وضعها الحكام الجدد ، ومنهم المؤيد المساند لهذه السياسة الجديدة ، ولقد تجلت هذه الأفكار في نصوص الشعر التي عبرت عن التوجهات المختلفة لشرائح المجتمع الجزائري من فكرة تأسيس نظام جديد سياسي واقتصادي واجتماعي ، وكانت هذه التوجهات نابعة من تأثير إيديولوجي خاصة فما وحدته الثورة من أجل مشروع مشترك ظهرت بوادر خلافه مع الاستقلال. تلك هي الفكرة المحورية التي دارت حولها مجالات البحث في هذا المقال.The Arab-Algerian poetry was accompanied by the movement of society after independence. The poets had different positions from the movement of the Building of the new regime. Some of them reject the politics established by the new rulers, including the supporter of this new politicts. The idea of establishing a new political, economic and social system, and these trends stemmed from a special ideological influence, what united the revolution within the framework of a common theme that emerged as a sign of disagreement with independence. This is the central idea that has been discussed in this article.

الكلمات المفتاحية

النص الشعري ، الاستقلال ، التحوّل، الاغتراب ، الغياب،المساندة ، التأييد، التشكل، الايدولوجيا ; poetry. Movement. Independence. new regime. Ideological.