آفاق علمية
Volume 11, Numéro 3, Pages 348-366

التيسير للمشقة وأثره على الأحكام الشرعية من خلال فقه أبي سعيد الكدمي

الكاتب : بوكرموش رستم .

الملخص

هدف البحث إلى إبراز ملامح التيسير في فقه أحد أقطاب المدرسة الإباضية، وهو أبو سعيد الكدمي، من خلال ما تركه لنا من ثروة فقهية هائلة، تتمثّل في ثلاثة مصادر أساسية؛ المعتبر والزيادات والجوابات، وذلك بإبراز مدى أخذه بهذا المبدأ في اجتهاداته، وتحديد نوع المشقّة التي تكون سببا من أسباب التيسير، والمجالات التي تؤثّر فيها المشقّة بالتخفيف. وقد توصّل الباحث إلى أنّ أبا سعيد راعى هذا المبدأ في كثير من اجتهاداته الفقهية، فهي تعدّ بالنسبة له أحد المرجحات بين الأحكام المتعارضة، ومبدأ تجب مراعاته في الفتوى للمكلّفين، فلكلّ مكلّف حكمه من التيسير أو التضييق بحسب حالته، كما أنّ للمشقّة أثرا في التيسير فيما تعمّ به البلوى ويعسر الاحتراز منه، وفي إباحة المحظور وترك الواجب، وكذلك في زوال الكراهة والاستحباب. Abstract: The research aims to show the features of facilitating in the jurisprudence in one of the most famous researchers of Ibadism School, Abu Said El-Kodami, through his immense jurisprudential publications, They were represented in three major resources; ‘El-Motabre’ , ‘Ezziadete’ and ‘El-Djawabate’. The researcher deduced that ‘Abu Said’ took into consideration this principle in many of his jurisprudential works. It is one of the things that made him gave the right fatwa in case of contradiction, besides of being as an important principle should be taken in account in fatwa to the mature, so, each mature Moslim will have his judgment of facilitating or severity according to his own case. As well as, the hardship can affect facilitating on tribulation and avoidance of difficulty.

الكلمات المفتاحية

المشقّة ; التيسير ; رفع الحرج ; الكدمي ; مقاصد الشريعة ; القواعد الفقهية