آفاق علمية
Volume 11, Numéro 3, Pages 241-260

تشريع التعمير والتطوير العقاري في الجزائر ودوره في التنمية الحضرية

الكاتب : محمد حمودي . ¨جلول زناتي .

الملخص

تعتبر الجزائر من بين أول الدول التي اعتمدت تشريعا عصريا متطورا في مجال التطوير العقاري. وقد مكن هذا التشريع من إنجازات معمارية بديعة وأشغال عمومية كبرى وتنظيم حضري متناسق وتوسيع للمجالات الحضرية، كما يظهر من خلال إحداث الأحياء الفرنسية في جل المدن الكبرى كالجزائر العاصمة والبليدة ووهران وسيدي بلعباس حيث يعد التخطيط العمراني احدى الآليات المستخدمة والمعتمدة في التنمية الحضرية التي تشكل بدورها وعاء للتنمية المحلية. وقد تميز هذا التشريع العقاري بالتنصيص على وثائق تعمير متكاملة تضم تصاميم تهيئة وتنطيق وتصفيف تدوم مدتها أربعون سنة، تلك المدة التي اعتبرها المشرع آنذاك ضرورية لتطبيق تصاميم وإحداث المدن الجديدة التي سعى إلى إنجازها. غير أن هذا التشريع كان يهدف إلى إحداث مجال حضري يتلاءم والحضارة الأوروبية ولفائدة الأوروبيين دون سواهم، فيما لم يحظ السكن الجزائري بأي اهتمام يذكر، كما شهد بذلك المهندس المعماري ميشيل إيكوشار، منذ ذلك الحين، شهدت الجزائر توسعا عمرانيا سريعا لا يمكن معه التحكم في تنظيم المجال الحضري وفقا لقواعد التعمير والتطوير العقاري. والسؤال المطروح فيما تتمثل اهم الاشكالات التي تعاني منها المدن الجزائرية، واهم الحلول الممكنة لمعالجة ذلك. Algeria is considered as a leader in adopting a modern and developed legislation in the field of modern real-estate. This legislation helped in the achievement of magnificent architecture and major public works as well as organizing in a modern way the expansion of urban areas. As it can be seen in the creation of French Quarters in many Algerian cities as, Algiers, Blida, Oran and Sidi Bel-Abbes in thus Algeria is regarded as a model in the success of colonial reconstruction. This legislation was distinguished by stating on documents including an integrated design of reconstruction, classification and zoning that lasts for forty years, this period was considered by the legislation at that time necessary to archive the designs and modernize the new cities sought to be done. However, the legislation was intended to bring an urban area that suits the European civilization and the Europeans especially otherwise the Algerian inhabitants didn’t get any mentioned interest as witnessed the architect Michel Ecochard. The term Slums « Shantytowns » has been used for the first time in Algeria, considering the materials used in order to build the houses. Moreover, the random housing began to spread in the early thirties. Since then, Algeria witnessed a rapid expansion that made the control and the organization of urban field impassible according to the rules of construction and development of property.

الكلمات المفتاحية

العمراني ; التعمير ; الحضاري ; المعماري ; التراث ; تشريع