المعيار
Volume 23, Numéro 3, Pages 20-41

الإمام الباغاني الجزائري ومصنَّفه في أحكام القرآن -الإدراج في النسخة الوحيدة المشتهرة-

الكاتب : عبد الغاني عيساوي .

الملخص

يعتبر الإمام أبو العباس الباغاني المتوفى سنة: 401هـ، أحد أعلام الجزائر الأوائل الذين كتبوا في آيات الأحكام، بل من أوائل من كتبوا في هذا الفن في العالم العربي الإسلامي بمؤلفه المشتهر بـــــ«أحكام القرآن»، والذي توجد منه نسخة واحدة مخطوطة مشتهرة بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة، وانتشرت النسخة في مكتبات العالم تصويرا عن النسخة الأزهرية الأم فقط. وبعد حصولي على المخطوط ودراسته تبين لي أن النسخة المنتشرة والوحيدة ما هي إلا نسخة مدرجة بكثير من كلام الإمام القاضي ابن العربي المالكي صاحب «أحكام القرآن»، وأن النسخة التي بين أيدينا هي نسخة كتبها طالب علم أو شيخ عالم أدرج كلام القاضي في متن الباغاني، دون عزو أو بيان أو تنبيه، بطريقة موهمة تجعل الناظر لا يفرق بين كلام الإمامين. ومن أوائل من تحدث عن توصيف الكتاب وصاحبه الإمام الباغاني هو الدكتور علي العبيد في كتابه: «تفاسير آيات الأحكام» بعد أن صرح بوقوع نسخة المخطوط الوحيدة بين يديه، وقام في صفحات عديدة بتوصيف الكتاب وبيان منهج صاحبه وطريقته في استنباط الأحكام وتخريجها على مذهب مالك رحمه الله عاقدا في نهاية المبحث عنوانا جاء فيه:"رأي في الكتاب"، وتناقل الباحثون أحكامه وتوصيفاته ثم رأيه في الكتاب، غير أنه لم ينبه لأمر الإدراج الحاصل هذا، مما يضطرني للقول أن توصيفه غير دقيق، وأن "طلته" على المخطوط كانت مجتزأة غير كاملة. والمقال يسعى لتصحيح هذا الخطأ، وبيان كلام الإمام القاضي ابن العربي والمدرج في هاته النسخة، خاصة في سورة آل عمران والنساء والمائدة، وأن النسخة المشتهرة ليست هي «أحكام القرآن» للإمام الباغاني كاملة.

الكلمات المفتاحية

الباغاني أحكام القرآن إدراج ابن العربي الجزائر المكتبة الأزهرية