مجلة العلوم الاقتصادية والتسيير والعلوم التجارية
Volume 12, Numéro 1, Pages 245-257

التيسير الكمي كآلية لتمويل عجز الموازنة العامة للدولة – حالة الجزائر-

الكاتب : بوجلال ناصر . ديب كمال .

الملخص

ملخص: تهدف الدراسة إلى تأكيد أن استخدام أدوات السياسة النقدية غير التقليدية أو لتغطية العجز في الموازنة العامة للدولة هو واحد من الأساليب التي حققت نتائج جد ايجابية في الكثير من الدول، خاصة أن هذا النمط يستخدم في الظروف الاقتصادية غير الاعتيادية(حالة الأزمات)، وبينت الدراسة أن الجزائر لجأت إلى استخدام التمويل غير التقليدي لتغطية عجز الموازنة العامة من خلال طباعة الأوراق النقدية بدون تغطية، إذ توصلت الدراسة إلى أن نجاح عملية التمويل غير التقليدي مرهون بتوفر شرطين أساسيين هما: ضرورة ربط الإصدار النقدي بحجم الطاقة الإنتاجية العاطلة وبالزيادة في الدخول التي تصاحب عملية التنمية، وكذا التحكم في الإصدار النقدي الجديد وتوجيهه إلى القطاعات المنتجة. كلمات مفتاحية: عجز الموازنة العامة، السياسة النقدية غير التقليدية، التمويل غير التقليدي، التيسير الكمي، الأزمات المالية. تصنيف JEL : E52، H68،G01 Abstract: The study confirm that the use of non-traditional monetary policy instruments to cover the government's budget deficit is one of the methods that have worked well everywhere, generally this type is used in economic crises, Algeria has opted for the first time in its history for the use of non-traditional funds to cover its budget deficit, this research proves that the success of this type of financing is conditioned by the need to link the monetary issue to the mass of unused productivity and the increase of revenues which finance the development process, and the orientation of these funds towards the productive sectors. Keyword: Budget deficit, unconventional monetary policy, unconventional financing, quantitative easing, financial crises. Jel Classification Codes: E52، H68،G01. Résumé: L'étude affirme que l'utilisation d'instruments de politique monétaire non traditionnelles pour couvrir le déficit budgétaire de l'Etat est l'une des méthodes qui ont donné de bons résultats un peu partout, généralement ce type est utilisée dans des conditions de crises économique, l'Algérie a opter pour la première fois de son histoire pour l'utilisation des fonds non traditionnelle pour couvrir son déficit budgétaire, cette recherche prouve que la réussite de ce type de financement est conditionnée par la nécessite de lier l'émission monétaire a la masse de productivité inutilisée et l'augmentation de revenues qui financent le processus de développement, et l'orientation de ces fonds vers les secteurs productifs. Mots-clés: déficit budgétaire, politique monétaire non-conventionnelle, finances non-conventionnelle, facilitation quantitative, crises financières Codes de classification de Jel: E52، H68،G01.

الكلمات المفتاحية

عجز الموازنة العامة ; السياسة النقدية غير التقليدية ; التمويل غير التقليدي ; التيسير الكمي ; الأزمات المالية