القانون
Volume 7, Numéro 2, Pages 191-220

تـســوية المنازعـات الدولية للـبيـئة - دراسة تطبيقية لدور محكمة العدل الدولية -

الكاتب : بن قطاط خديجة .

الملخص

بالرجوع إلى مختلف الاتفاقيات الدولية للبيئة، نجدها قد حدّدت مجموعة من الأحكام الخاصة بوسائل التسوية السلمية للمنازعات البيئية، والمتمثّلة في التّفاوض، المساعي الحميدة، الوساطة،التّوفيق، التّحكيم الدولي والتّسوية القضائية. كما أشارت هذه الاتفاقيات صراحة إلى أن اللجوء إلى القضاء الدولي ممثلا في محكمة العدل الدولية يمثّل أحد وسائل التسوية السلمية للمنازعات البيئية، إلا أن الدراسة التطبيقية للقضايا البيئية المعروضة أمام هذه المحكمة أثبتت عدم تمسّك هذه الأخيرة بالاعتبارات البيئية وبفكرة حماية البيئة عند فصلها في النزاع. ويعود الدور السلبي لمحكمة العدل الدولية في تسوية المنازعات البيئية إلى عدّة أسباب، أهمّها عدم وضوح قواعد القانون الدولي للبيئة، وتهرّب الأطراف من اللجوء إلى القضاء الدولي، لأن قبولهم لهذه الوسيلة يجعلهم ملزمين بتنفيذ أحكامها وقراراتها؛ كما يعدّ مبدأ السيادة أهمّ العوائق التي تواجه محكمة العدل الدولية في حل مختلف النزاعات بين الدول خاصة البيئية منها. وعليه وجب ضبط أحكام التسوية الودية للمنازعات الدولية للبيئية في إطار قانـوني خاص، مع ضرورة إنشاء منظمة دولية للبئية أو منح محكمة العدل الدولية نطاقا أوسع، من أجل إعطاء دفع سياسي عالمي لجهود حماية البيئة.

الكلمات المفتاحية

النزاع البيئي؛ التسوية الدولية؛ محكمة العدل الدولية.