الناصرية
Volume 10, Numéro 1, Pages 405-447

التعددية الدينية وحوار الأديان كمسلكية للعيش المشترك, Religious Pluralism And Interfaith Dialogue As A Mechanism For Co-existence

الكاتب : كبير محمد .

الملخص

عندما يكون الحوار بين الأديان وبالتالي بين الثقافات، أي انطلاقا من أنساق حضارية فلا يكون الهدف من الحوار والغاية منه أن يتغلب الواحد على الآخر ويلغيه، لأن هذا من المستحيلات ولا يخدم مسألة التعايش لأنه يقوم على خلفية إقصائي وبالتالي يكون الحوار عدميا، يفضي في الأخير إلى الصدام والعنف والتصفية، وهذا ما يجعل العيش المشترك مهدد ويصبح الحوار أداة لضرب الاستقرار عوض أن يكون وسيلة للتقارب والتفاهم المؤديان إلى السلم والعيش المشترك، هذا الحوار يجب أن يقوم على الاعتراف بالآخر.وبالتسليم بالتعددية الواقعية كأصل أولي للانطلاق نحو قبول التعددية الدينية. When dialogue occurs between tow religions, which means tow different cultures and tow different civilizations’ lines, the main aim of this dialogue must not be based on who will defeat the other side, which is practically impossible because it’s based on exclusionary background and doesn’t serve the case of co-existence. This nihilistic type of dialogues leads eventually to conflict, violence and extinction, what cause a threat to co-existence and reverse the purpose of dialogue, by making it as a tool of instability instead of being a factor of understanding and Convergence that lead to peace and co-existence. The real dialogue must stand on the recognition of the other.

الكلمات المفتاحية

الحوار؛ الدين؛ التعايش؛ التعددية؛ الاعتراف. ; Dialogue ; Religion ; Coexistence ; Pluralism ; Recognition.