العربية
Volume 6, Numéro 1, Pages 45-62

قضية مراعاة مقتضى الحال في البلاغة العربية وقيمها التداولية

الكاتب : واضح أحمد .

الملخص

لقد حملت مقولة " مراعاة مقتضى الحال " أو لكل "مقام مقال" في طياتها قدرا تداوليا لا يستهان به، ذلك أن التداولية تهتم بذلك الخيط العلائقي الذي يربط بنية النص بعناصر الموقف التواصلي الذي يطلق عليه سياق النص، بمعنى أن وجهتها الأساسية تنكب على مقاربة تلك الصلة التي تجمع بين النص والعناصر الخارجة على بنيته الداخلية Extralinguistic، والمتمثل بشكل عام في المقام أو سياق النص، أي أن مفهوم التداولية ها هنا يأتي ليغطي بطريقة منهجية منظمة المساحة التي كان يشار إليها في البلاغة العربية القديمة بعبارة مقتضى الحال وهي التي أنتجت المقولة الشهيرة في البلاغة العربية "لكل مقام مقال". The arab rherotorical widom holds : each article has a knowledge base followed by contemporary pragmatic , the argument is based on the relation between the text and the elements that emerge in its structure wiche are generally in the context of the text, wich we will discuss in this scientific article , we have relied on the anlytical descriptive approach.

الكلمات المفتاحية

البلاغة، التداولية، المقام، المقال، النص. ; rhetoric, pragmatic, context, article, text.