تمثلات
Volume 2, Numéro 2, Pages 99-112

البلاغة الجديدة وتحليل الخِطَاب

الكاتب : د.محمد القاسمي .

الملخص

يطرح البحث جملةً من الأسئلة المنهجية والمعرفية التي تتمحور حول علاقة الدرس البلاغي بتحليل الخطاب، وسرِّ تغير آليات التحليل في ضوء تطور معطيات الدرس البلاغي عبر العصور. فقد شغلت البلاغة، بمكوناتها وآلياتها وعناصرها المختلفة، حيِّزًا كبيرا في مختلف المجالات الفكرية والحقول المعرفة، خاصة الدينية والنقديَّة والأدبية منذ البلاغة اليونانية، مرورًا بالدِّراسات العربيَّة في مراحلها المختلفة، وانتهاء بالمناهج النقدية والتيَّارات الأدبية الحديثة المتصلة بتحليل الخطاب وتجديد الدرس البلاغي. ويسعى هذا البحث إلى رصد علاقة الدرس البلاغي بتحليل الخطاب وبالدرس الأدبي في شتَّى مَظاهرِه الأدبية وتجلياته الفنيَّة، قبل أن يتحول هذا الدرس إلى بلاغةٌ عامَّة تجمع بين مُعْطيات البلاغة القديمة والبلاغة الجديدة في تحليل الخطاب (جماعة مو البلجيكية)، وإلى بلاغة حجاجية تهتم بأنواع مختلفة من الخطاب بدءا بالخطاب الشعري مرورا بخطاب الصورة وانتهاء بأنواع أخرى من الخطاب كالخطاب القانوني والسياسي والفلسفي وغيرها من النصوص اللغوية وغير اللغوية مع بيرلمان وتيتكا اللذين استثمرا إنجازات البلاغة القديمة ومعطيات الدراسات النقدية والسيميائية الحديثة، وإلى بلاغة الصورة التي يمكن أن تكون صالحة للصَّوت المنطوق، والصورة الإشهارية (خاصة عند رولان بارت).

الكلمات المفتاحية

البلاغة، الخطاب، الأدب، الحجاج، السميولوجيا