الممارسات اللّغويّة
Volume 2, Numéro 3, Pages 113-134

استعمال المعاجم الورقية عند الباحثين في ظل انتشار المعاجم الإلكترونية

الكاتب : خلوفي صليحة .

الملخص

كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول النشر الإلكتروني مقارنة بالنّشر التّقليدي (المطبوع)، ولعلّ السّبب في ذلك يرجع إلى التّطوّرات الحديثة والمتسارعة في مجال التّقنية، وخصوصا ما يتعلّق منها بالحاسب عموما وشبكة الإنترنت خصوصا فقد قدّمت تلك التّقنيات آفاقا جديدة في مجال الإعلام والنّشر لم تكن معروفة من قبل وأفرزت أساليب غير تقليديّة في نقل المعلومات، لعلّ من أهمّها النّشر الإلكتروني. أما ردود الفعل من قبل القرّاء تجاه هذه التّقنيات فكانت متفاوتة فالبعض بالغ في إمكاناتها ومستقبلها، والبعض الآخر قلّل من شأنها وراهن على النّشر التّقليدي المطبوع. ولعلّ هذا الأمر مرتبط بشكل أساسي بتقبّل القارئ للقراءة عبر الشّاشة بدلا من الورق. والملاحظ في عصرنا الحالي انتشار المعاجم الرّقمية أو الإلكترونيّة بشكل لافت للانتباه، ويكثر إقبال القرّاء عليها مقارنة بالمعاجم التّقليديّة أو (الورقيّة) ونتساءل في هذا السياق عن أسباب ذلك الإقبال الواسع عليها؟ وما الفرق بين كلّ من المعاجم الورقيّة والمعاجم الرقميّة من حيث الخصائص والمزايا والوظائف؟ ومن حيث الإيجابيّات والسّلبيات؟ وما مصير المعاجم الورقيّة في ظلّ انتشار المعاجم الرّقميّة؟ أو بتعبير آخر هل المعاجم الورقيّة في تعايش مع المعاجم الرقميّة أم هي في تصادم؟ وما هي الحلول المقترحة لسدّ الفجوة التي بينهما من حيث النّشر والاستعمال؟ ما هو مستقبل النّشر الورقي في عصر ثورة الوسائط المعلوماتيّة؟ هل ستصبح الكتب الإلكترونية هي البدائل الافتراضيّة للكتب التّقليدية الورقيّة؟

الكلمات المفتاحية

-