مجلة العلوم الإنسانية
Volume 2, Numéro 1, Pages 376-389

العدالة الانتقالية والمعضلة الأمنية في المنطقة العربية في ظل السياسة الخارجية الروسية تجاه المنطقة

الكاتب : بشرى شيبوط .

الملخص

يعتبر استمرار المعضلة الأمنية ناتج بالأساس عن استمرار الأزمات الدولية والتي تتسم بأن حوالي 90% منها داخل الوحدات السياسية،ماجعلنا ننتقل من المعضلة الامنية الدولاتية إلى المجتمعية خاصة في ظل تنامي الخطابات المتطرفة والتهديدات الشاملة،والتدخلات الخارجية،تحديدا بعد عودة روسيا للساحة الدولية من خلال اعتبارها للمنطقة العربية منفذا أساسيا للعودة،الامر الذي جعل من النسق المعرفي وأنطولوجية البحث في محددات التحول الديمقراطي غائبا ولا يتماشى مع المحددات الداخلية والمقتضيات الدولية،ولم يساعدنا على إيجاد حلول لنجاح التجارب الديمقراطية العربية.إن مراجعة النسق المعرفي لمحددات التحول الديمقراطي تتطلب الربط بين العديد من المفاهيم والظواهر مثل العدالة الانتقالية،الحوكمة،والتنمية المستدامة.و التي يراد بها الخروج من مرحلة الحرب و الفوضى إلى مرحلة ما بعد الثورات خاصة في ظل بروز ما يعرف بدبلوماسية حقوق الإنسان،والتدخل الإنساني.

الكلمات المفتاحية

مراجعة مفهوم التحول الديمقراطي،العدالة الانتقالية، الهيمنة الخارجية