أفكار وآفاق
Volume 7, Numéro 1, Pages 75-97

"الاغتراب الاجتماعي" نحو اتجاه نظري حديث لتفسير الهجرة الجزائرية دراسة حالة لشباب جزائري

الكاتب : شاشوة حكيمة .

الملخص

الملخص: تعد الهجرة من الظواهر الاجتماعية التي لها تأثير بالغ على اقتصاد الدول والمجتمعات سواء منها الدول المهاجر منها او المهاجر اليها وكثيرا ما ترتبط عوامل الهجرة بالبطالة وانخفاض المستوى المعيشي لكن وانطلاقا من دراسات ميدانية توصلنا الى ان هذه العوامل ليست الوحيدة في جعل الفرد يغادر وطنه ،مجتمعه وأسرته وينتقل الى مجتمع اخر يختلف عنه في كل المقاييس وذلك بحثا عن الاستقرار النفسي و الاجتماعي الذي كان يفتقر اليه في وطنه وهو ما يسمى بالاغتراب الاجتماعي و الثقافي للشباب حيث يشعر فيها الفرد بالغربة وعدم الانتماء الى المجتمع وذلك بسبب ما يعانيه من سوء المعاملة وهذه الاخيرة لا تظهر فقط في التعنيف او الاعتداء المادي او المعنوي وإنما ايضا تظهر في كثرة المراقبة لكل ما يقوم به الفرد حتى ما يخص حياته الخاصة وانتقاده باستمرار وعدم اعطائه الفرصة للتعبير عن مكنوناته وتجسيدها في ارض الواقع . وغالبا ما يكون للثقافة المحلية والقيم والمعايير الاجتماعية دورا في خلق صراع بين الاباء و الابناء او ما يسمى بصراع الاجيال و الذي يحدث قطيعة بين الثقافة التقليدية و المعاصرة رغم ان كلاهما مكملة للأخرى إلا ان انعدام الحوار بين الجيلين يعقد الخلافات بينهما فيشعر الشاب بالضغط المفرط الكابح لحريته مما يجعله يبحث عن مجال اخر يثبت في امكانياته دون تقييد لحريته ومن هنا يبدأ مشروع الهجرة للدول الغربية من خلال التأثر بشبكات الهجرة بالخارج بالتواصل والاحتكاك معها، بالإضافة إلى تأثير وسائل الاعلام من خلال ما تعرضه من صور الرفاهية والرخاء والحريات الفردية عن المجتمعات الغربية.

الكلمات المفتاحية

الكلمات الدالة : الاغتراب الاجتماعي، الهجرة، الهجرة غير الشرعية، الشباب