حوليات الآداب واللغات
Volume 1, Numéro 2, Pages 238-244

أثر البيئة الاجتماعية والثقافية في الحركة الأدبية والنقدية في الجزائر

الكاتب : عـزوي محمد .

الملخص

لعله قد أجانب الصواب، إذا قلت وأنا شاهد، إن الاحتفـاء بـالنص الشـعبي ـا دراسة وتحليلا واستنباطا، يكاد أن يكون منعدما في الملتقيات والندوات التـي تقـام هن وهناك في رحاب الجامعات الجزائرية وفي أقسام الأدب. مما ترك أثرا سلبيا لدى جمهور المثقفين الجامعيين اتجاه النصوص الشعبية ، وربما ، هذا امتداد لموقف المحافظين التقليديين،من الأدباء والباحثين الذين تقوقعوا وتموقعوا في ذكرى حبيب ومنزل بسقط اللوى فحومل... فغاب عن الجدل أو غيب عنه الجدل ، وهو جزء مهم من تراثنا الثقافي . وربما هـو الجزء الأكبر الذي تتعامل معه جميع الشرائح الاجتماعية . والحقيقة أن ))التعامل مع التراث مهمة شائكة لأن الأمر عبارة عن )الموتى الأحياء فينا(على حد تعبير محمد عابد الجابري. الموتى لا يعنون موتى عصر واحد، ولكنهم صة موتى كل العصور، وكل عصر يحمل آفته الخا به. فتختلط الأزمنة بدرجة مذهلة، لترى )منظومات( التراث وكأنها في حالة فوضى مطلقة، بحيث يصطف القديم مع الوسيط مع الجديد بشكل يبدو عشوائيا، ولأننا مرتبطون بهذا كله، فلا معنى إطلاقا لأن نهمل القديم أو الوسيط بحجة أن الزمن قد تجاوزه ((

الكلمات المفتاحية

التراث- الأدب- النقد- المجتمع-الوسط-الثقافة