آفاق علمية
Volume 11, Numéro 2, Pages 629-655

حاضرة فاس وأثرها الروحي والسياسي على الطلبة الجزائريين ما بين 1930-1954م

الكاتب : عبد الستار حسين .

الملخص

من مدن المغرب الأقصى كله تميزت مدينة فاس -العاصمة السياسية الأولى للدولة المغربية- بمقر جامعة ومسجد القرويين، الّذي أصبح قبلة للعديد من طلبة العلم من إفريقيا عامة ومن الجزائر خاصة على مر التاريخ، ونظرا للترابط الجغرافي والتاريخي والبشري بين الجزائر والمغرب ورث الجزائريون تلك العلاقة الروحية عن أجيال قبلهم، كانوا أيضا قد علقت قلوبهم بفاس، وتعرفت أرواحهم إليها، فلا يوجد بالجزائر اليوم، ذا حظ من الثقافة الإسلامية، إلا ولفاس على لسان ذكره، حيث شكلت حاضرة فاس منطقة جذب للمتعلمين من مختلف مدن الجزائر لاسيما الغربية منها كتلمسان، وندرومة، ومغنية، ووهران، ومعسكر، ومستغانم، وكان ذلك على مدار السنوات اللاحقة من النصف الأول من القرن العشرين، أين تمّ التأسيس لثقافة المقاومة بأشكالها المختلفة بجامع القرويين، ففي هذه الفترة انقلبت الوجهة، أصبح الجزائريون يهاجرون لطلب العلم من فاس وجامع القرويين، بعدما كانت من ذي قبل هجرة علماء الجزائر للتدريس بالجامع المذكور، والأكثر من ذلك فقد تولوا مناصب القضاء والفتوى، والوزارة. Of all the cities of Morocco The city of Fez - the capital The first policy of the Moroccan state- , At the University and Mosque of the villagers Which has become a kiss for many students Science from Africa in general and from Algeria Especially throughout history. Given Geographical and historical interdependence And human relations between Algeria and Morocco The Algerians inherited that relationship Spiritual about generations before them, they were , Also have their hearts suspended by Fez And knew their souls to it, there is none In Algeria today, the luck of culture Islamic, except Wolfas on the tongue Mentioned. Where the capital of Fez was formed An attraction for learners of different The cities of Algeria, especially the western ones , As a singer, a wanderer, and a singer , Oran, Miskar, and Mostaganem This has been over the years Subsequent of the first half of 20th century, where it was founded To the culture of resistance in its various forms In the mosque of the villagers. In this period Turned the destination, became Algerians They migrate to seek knowledge from Fez And the mosque of the villagers, after they were from Which preceded the migration of the scholars of Algeria To teach in the mosque mentioned, and more From that they took up the judiciary And the ministry

الكلمات المفتاحية

فاس ؛ الجزائر ؛ جامع القرويين ؛ فرنسا؛ التعليم.