المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 6, Numéro 1, Pages 192-204

الاقتصاد_السياسي للهيمنة الأمريكية ما بعد نهاية الحرب الباردة : فترة ادارة الرئيس باراك أوباما 2008-2016.

الكاتب : محمد لبيب مسيخ .

الملخص

يهدف هذا المقال الى معالجة موضوع الهيمنة الأمريكية في فترة مابعد نهاية الحرب الباردة من خلال مدخل الاقتصاد السياسي. بتسليط الضوء على فترة ادارة الرئيس أوباما الممتدة من 2008 الى 2016. ويركز مضمون المقال على متغير الأزمة المالية، المتزامنة مع الادارة الأخيرة، وكأحد مخرجات النظام الرأسمالي، ذو التوجه الأمريكي بالدرجة الأولى. في توجيه الهيمنة الأمريكية على مستويين رئيسين؛ الأول: داخلي، تبرز فيه تأثير الأزمة المالية على ديناميكية الاستمرارية والتغير في الإدارة الأميركية، خاصة من خلال إنتخابات الرئاسة 2008. والثاني، يتعلق بعملية صنع القرار في الولايات المتحدة، و مدى تأثيرها على إدارة الرئيس أوباما للفترة التي تلتها، وتتمظهر في بعدين؛ الأول داخلي(أجندة السياسة العامة). والثاني دولي، تمثل في انعكاسات الأزمة المالية على توجهات الهيمنة الأمريكية تجاه أبرز الأقطاب الاقتصادية الحقيقية_التقليدية والمحتملة في منافسة الهيمنة الأمريكية، أبرزها؛ الإتحاد الأوروبي والصين. This article aims to address the issue of American Hegemony in the Post-Cold War era, through a Political Economy Approach to the President Obama's administration terms 2008-2016 .The article focuses on the variable of the Financial Crisis as Major output of the Capitalist system, which is primarily American oriented, in directing American Hegemony, at two main levels; The first is Domestic, in which the impact of the financial crisis on the dynamics of continuity and change in the U.S Administration, specifically the 2008 presidential elections, The second is the decision-making process in the United States, and its impact on the Obama administration for the next period, in two dimensions; Public Policy Agenda, and International, represented in the repercussions of the Financial Crisis on the tendencies of American Hegemony towards the most important poles of the real economic traditional, and potential competitors and enemies of American Hegemony, most notably; the European Union and China.

الكلمات المفتاحية

الاقتصاد_السياسي، الهيمنة الأمريكية، مابعد نهاية الحرب الباردة، الازمة المالية2008 ،ادارة الرئيس باراك أوباما.