حوليات الآداب واللغات
Volume 1, Numéro 2, Pages 70-80

القيمة الأدبية والنقدية لكتاب )العمدة( لابن رشيق

الكاتب : روبحي لخضر .

الملخص

أبو علي الحسن بن رشيق، شاعر، ناقد، مصنف، أديب فاضل، ولد سـنة تسـعين وثلاثمائة من الهجرة بمدينة المحمدية، فكان يعـرف بالمحمـدي والمسـيلي نسـبة إلـى المسيلة .1صاحب كتاب )العمدة في صناعة الشعر ونقده( الذي جمع فيـه بـين مباحـث البلاغة ومباحث النقد الأدبي مع أشياء في تاريخ الأدب. قال عنه ابـن خلـدون " وهـو الكتاب الذي انفرد بهذه الصناعة-يعني النقد- وإعطاء حقها، ولم يكتب فيها أحد قبلـه ولا بعده ولا مثله.2 ونوه بقيمته الأدبية والنقدية أحمد أمين بقوله": فكتاب العمدة عنوانه )العمدة فـي صـناعة الشعر ونقده( وقد تعرض فيه لعناصر الشعر وفضله ودواعيه،و إن لم يتكلم عن العواطف التي تبعث الشعر، وإن لم يسمها عواطف، وذكر المشاهير من الشعراء والمقلـين مـنهم والمولدين، والأوزان والقوافي، والهجاء والوصف وذكر كل نوع مـن الشـعر كالنسـيب والهجاء والوصف، وذكر شروط جودته، إلخ"

الكلمات المفتاحية

ابن رشسق- المسيلي-شاعر-ناقد-العمدة