المجلة الأكادمية للبحوث القانونية والسياسية
Volume 3, Numéro 1, Pages 231-245

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي و مسألة الهجرة غير الشرعية

الكاتب : محمد رضا زازة .

الملخص

الملخص: تعتبر قضية الهجرة اليوم في بريطانيا من أكثر القضايا تداولا وحساسية، خاصة وأنها كانت من ضمن الأسباب المباشرة التي استخدمت في خطابات السياسيين وتحولت إلى سبب أساسي للبريكسيت. وفي هذا الإطار، اعتمدت الحكومة البريطانية مؤخرا سياسة أكثر تشددا تجاه موضوع الهجرة والمهاجرين، جعلت هذه الفئة اليوم تعيش في حالة من الضبابية وعدم الاستقرار خوفا من الترحيل. بعد أن قررت المملكة المتحدة الخروج من منظومة الاتحاد الأوروبي، طرحت مجموعة من القضايا الأساسية والشائكة المرتبطة بمستقبل علاقة المملكة بجيرانها الأوروبيين من ضمنها مسألة الهجرة والمهاجرين. وإن كانت بريطانيا قد عمدت إلى طرح موضوع الهجرة دوما من وجهة نظر أوروبية جامعة، إلا أنها اليوم تسعى إلى مراجعة سياستها الخاصة بالهجرة، واعتماد نهج أكثر تشددا في هذا الإطار. الكلمات المفتاحية : البريكسيت . الهجرة غير الشرعية . اللاجئين . الاتحاد الأوروبي Abstract: The issue of immigration today in Britain is one of the most sensitive issues, especially as it was one of the direct causes used in the speeches of politicians and turned into a basic reason for Brixet. In this context, the British government has recently adopted a tougher policy on the subject of immigration and immigrants, which has made this group living in a state of uncertainty and instability for fear of deportation. After the UK decided to break out of the EU system, it raised a number of key and thorny issues related to the future of the Kingdom's relationship with its European neighbors, including migration and immigrants. Although Britain has always raised the issue of immigration from a European perspective, it is now seeking to revise its immigration policy and adopt a more rigorous approach Keywords: Brixet. Illegal immigration . refugees . European Union

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : البريكسيت . الهجرة غير الشرعية . اللاجئين . الاتحاد الأوروبي