مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 4, Numéro 1, Pages 283-296

تحـليل البـعد الـرمزي في سيـاسات الانتشـار النـووي الـراهنة "حــالة كـوريا الشمــالية"

الكاتب : إمـام بـن عمـار .

الملخص

إن دراسات الانتشار النووي منذ تزايد أهميتها في أعقاب الحرب الباردة، وفي ظل ثورة التكنولوجيا والعولمة التي أظهرت خطورة هذه الظاهرة، تراوحت بين تناول الأبعاد الأمنية والسياسية لطموحات الدول النووية، بناءا على فرضيات القوة والمصالح الإستراتيجية في النظام الدولي الراهن من جهة، والجوانب المتعلقة بالأهمية المعيارية والقيمية للتكنولوجيا النووية والأسلحة الناجمة عن استغلالها في البرامج النووية العسكرية من جهة ثانية، فلم يعد الاكتفاء بإظهار المصالح الإستراتيجية لامتلاك مقدرات نووية والمتمثلة في الدفاع والحماية ومواجهة الخصوم المحتملين والواقعيين على صعيدين إقليمي ودولي فحسب، وإنما امتد الاهتمام بنظرة قيادات الدول المختلفة لما تمثله من رموز قوية معبرة عن الهوية الدولية والاعتزاز بها داخليا وخارجيا، وهذا ما تبديه حالة الانتشار النووي في شرق آسيا، والممثلة في برنامج كوريا الشمالية النووي، الذي أثار اهتماما أكاديميا واسعا من حيث دوافعه المتنوعة، وما يحمله من تهديدات عالمية من ناحية أخرى.

الكلمات المفتاحية

الانتشار النووي - الأمن - السياسة الداخلية - السياسة النووية - البعد الرمزي.