مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية
Volume 5, Numéro 1, Pages 227-239

دراسة العلاقة بين نموذج جودة حياة العمل وأبعاد المسار المهني (الموظف الياباني أنموذجاً)

الكاتب : حمدي أبوالقاسم . جيلاني جهيدة . مراد الرايس .

الملخص

تناولت هذه الورقة البحثية دراسة العلاقة بين أنموذج جودة حياة العمل وأبعاد المسار المهني مع إسقاط على الموظف الياباني كمثال على ذلك، وبناءً على الأدبيات الإدارية تم التوصل إلى أن هناك علاقة قوية وإيجابية بين أنموذج جودة الحياة وأبعاد المسار المهني، وذلك باعتبار أن تطوير وتنمية المسار المهني للموظف هو من أكثر الاعتبارات والأبعاد التي يتم الاعتماد عليها في هذا النموذج؛ وتم التوصل أيضا إلى أن الاهتمام بموضوع جودة الحياة أصبح أكثر من ضرورة في الوقت الحالي، خاصة مع العلم بأن أكثر المنظمات الرائدة الآن تتميز بمستوى راقٍ من تحقيق أبعاد جودة الحياة الوظيفية لعمالها. وبالإسقاط على الموظف الياباني، توصلنا إلى أن الإدارة اليابانية تولي اهتماماً كبيراً بمدخلات جودة الحياة الوظيفية وحتى بمخرجاتها، ومحاولة توظيف ذلك خدمةً لأهداف الموظف، والذي يعتبر تطوير المسار المهني له من بينها، فهي تعتمد على تحقيق أكثر معايير جودة الحياة الوظيفية وأهمها التكوين، تطوير المسار المهني، وتدوير العمل.

الكلمات المفتاحية

أنموذج جودة حياة العمل ; المسار المهني ; الموظف الياباني