مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية
Volume 5, Numéro 1, Pages 199-226

دور عمليات التوريق المصرفي في إدارة مخاطر القروض المصرفية

الكاتب : بن علقمة مليكة .

الملخص

يعد التوريق أحد أدوات الهندسة المالية، حيث تسعى هذه الأخيرة إلى تصميم وتطوير وتطبيق عمليات وأدوات مالية مستحدثة في سبيل إيجاد حلول للمشكلات المالية التي تتعرض لها منشآت الأعمال، وتتطلب عملية التوريق تدخل مختصين وذلك لتحديد وتجميع القروض المراد توريقها ولتقييم المخاطر التي تتضمنها وتوظيف الأوراق المالية الناتجة عنها والموجهة للمستثمرين. والتوريق كمحول لآجال الاستحقاق والمخاطر دفع بالبنوك إلى اختيار وانتقاء عملائها في إطار منحها للقروض وفسح المجال لمتدخلين آخرين في العملية للسهر على تحليل وتسيير المخاطر عند الاقتضاء. لذا سيتم التطرق من خلال هذا الفصل لمختلف الآليات والمراحل التي تمر بها عملية توريق القروض البنكية وكيفية تحويل المخاطر المرتبطة بها ومدى تأثيرها على تسيير ميزانيات البنوك. ويرى المختصون في مجال الهندسة المالية وبالتحديد في التوريق أن هذا الأخير ينتمي لعائلة المنتجات المستندة لأصول والتي هي عبارة عن منتجات صافية دون طبيعة مضاربية، فهو يشكل في آن واحد أداة لإعادة التمويل وكذلك أداة لعدم توطيد الميزانية كونه يرتكز وبطريقة منظمة على التنازل عن ملكية القروض وذلك في إطار محاسبي ملائم.

الكلمات المفتاحية

إدارة المخاطر؛ توريق، قروض، هندسة مالية.