مجلة الخلدونية
Volume 9, Numéro 1, Pages 127-136

نظرة بعض القناصل الأمريكيين للعلاقات الجزائرية الفرنسية في العهد العثماني

الكاتب : بن حادة مصطفى .

الملخص

تنوعت وتعدد العلاقات الجزائرية الفرنسية من خلال ما كتب حولها من طرف مختلف الشخصيات سواء كانوا تجارا، مساجين، رحالة وخاصة القناصل الذين مثلوا بلدانهم دبلوماسيا في الجزائر، حيث تعتبر المرحلة التي دون فيها القناصل الأمريكيين طبيعة العلاقات الجزائرية الفرنسية محطة هامة من المحطات التاريخية التي عرفتها الجزائر خلال الفترة العثمانية. إن اهتمام الأمريكيين بعلاقات الجزائر مع مختلف الدول الأوروبية خاصة فرنسا منها كان له أبعاد سياسية حاولت من ورائها والولايات المتحدة الأمريكية معرفة كل صغيرة وكبيرة عن أيالة الجزائر. لقد وصف وليام شالر من خلال ما دونه في مذكراته أن فرنسا تقربت من الجزائر من خلال مجموعة من المعاهدات الغرض منها معرفة كل نقاط ضعفها لكي تتمكن منها، وهو ما كان لها ذلك فيما بعد، نفس الغرض تحدث عنه القنضلكاثكارت حيث دون كل ملاحظاته حول ما يجري مابين الجزائر وفرنسا من خلال مذكراته: "كاثكارت أسير الداي قنصل امركا في المغرب" حيث تعتبر من المصادر الهامة الذي وصفت التنافس والعداء بين الجزائر وفرنسا، وان هذه الأخيرة تعمل جاهدة لخدمة مصالحها من خلال عدم احترام بنود المعاهدات التي أبرمت بين البلدين.

الكلمات المفتاحية

الجزائر العثمانية- أيالة الجزائر- وليارشالر –كاثكارث- العلاقات الجزائرية الأمريكية- العلاقات الجزائرية الفرنسية- الأسرى الأمريكيون