مجلة اقتصاد المال و الأعمال
Volume 3, Numéro 2, Pages 573-588

معيار الإجارة المنتهية بالتمليك وفقاً للمعايير الإسلامية و المعايير الدولية الصادرة عن الاتحاد الدولي للمحاسبين "دراسة مقارنة"

الكاتب : عبد الوهاب حماد محمد فضل المولى .

الملخص

يهدف هذا البحث إلي دراسة أوجه الشبه والاختلاف بين معيار الإيجار والاجارة المنهية بالتمليك في المعايير الإسلامية ومعيار الايجار في المعايير الدولية من خلال التطرق إلي مفاهيم الاجارة من حيث التخصيص كأي نوع من أنواع الاجارة وامكانية الفصل أوالجمع بين نوعي الاجارة في كل المعايير والتكييف الشرعي والمحاسبي لها ، كما أتبع الباحث في هذا البحث المنهج الوصفي التحليلي المقارن من خلال وصف المعايير الإسلامية و المعايير الدولية وتحليليهما لمعيار الاجارة التملكية أو الايجار الاعيان كما أتبع الباحث أيضاً المنهج التاريخي في عرض الدراسات ذات الصلة بموضوع البحث، ومن خلال البحث والمناقشة توصل الباحث إلي مجموعة من النتائج منها أن معيار الاجارة حسب المعايير الإسلامية لا تختلف من حيث المفهوم عن الإجارة في المعايير الدولية في أنها أجارة أعيان او عقارات إذ يرجي الاستفادة من منفعتها، كما تنفصل الاجارة عن الاجارة المنتهية بالتمليك بعقد لكل منهما على حدا حسب المعايير الإسلامية بعقد جديد، اما عقود الايجار أو الإيجار التملكي يكون بعقد واحد بمجرد الانتهاء من دفع اخر قسط، كما أن الإجــارة المنتهية بالتمليك المشروعــة تتمــيز عـن البيع الإيجاري المعمول به في البنوك التقليدية بأن الإجارة التملكية التقليدية تطبق أحكام البيع والإجارة كليهما على العين المؤجرة في آن واحد، ثم تنقل ملكيتها إلى المستأجر بمجرد دفع آخر قسط من أقساط الأجرة دون أن يكون هناك عقد مستقل للتمليك، أما الإجارة المنتهية بالتمليك المشروعة، فإنها تطبق فيها أحكام الإجارة على العين المؤجرة إلى نهاية مدة الإجارة، ثم يحصل التمليك إلى المستأجر على النحو المبين في المعيار، كما يوصي الباحث المراكز الفقهية والاقتصادية العلمية والتنظيمية بعقد الورش التي تسهم في رفد الاقتصاد الإسلامي بما هو جديد ومتطور.

الكلمات المفتاحية

الإجارة ; المعايير الإسلامية ; هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ; الاتحاد الدولي للمحاسبين