مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 4, Numéro 2, Pages 46-56

استراتيجيات المقاومة المستعملة من طرف المراهق المعاق حركيا نتيجة حادث مرور. -دراسة ميدانية لــ (07) حالات عيادية-

الكاتب : أمال بوعيشة .

الملخص

الملخص :تعد الحوادث المرورية من أبرز اهتمامات وتحديات العصر الحديث نظرا لما تخلفه الظاهرة من خسائر مادية وبشرية قد تمتد آثارها إلى المدى الطويل عندما تصبح الاصابة تهدّد التوازن النفسي لصاحبها، خاصة إذا كان الفرد في أعز مرحلة المراهقة أين تستثمر الطاقة النفسية على مستوى الجسد الذي يضحى يرعاه ويهتم بمظهره، بل وأكثر من ذلك فهو يمثل محور قلقه إذ ينتابه كذلك الخوف من تشوه الجسد. إن حدّة الإعاقة تبدو جليا في العلاقات الاجتماعية المضطربة، حيث يبلور المراهق المعاق استراتيجيات غير تكيفية ومشخصة عياديا على أنها سلوكيات مضطربة في سبيل مواجهة المواقف الضاغطة، مما يصعب عليه تحقيق التكيف والتوافق مع نفسه ومجتمعه. وعليه جاءت هذه الدراسة لتحاول الكشف عن طبيعة استراتيجيات المواجهة التي يستعملها المراهق المعاق حركيا نتيجة حادث مرور لمواجهة المواقف الضاغطة و هذا من خلال تمفيها الاعتماد على المنهج العيادي لرصد الظاهرة في الواقع و تطبيق بطاقة البيانات الشخصية من إعداد الباحثان ومقياس استراتيجيات المقاومة الذي أعده كل من أندلر وباركر (1988) على مجموعة بحثية بلغ عددها (07) مراهقين معاقين، وبعد قراءة المعطيات لاحظنا نقاط تقاطع فيما يخص توظيف أفراد المجموعة للاستراتيجيات غير التكيفية والمتمثّلة في الاستراتيجيات المنصبة على الانفعال في سبيل تسيير الضغوط الناتجة عن الإعاقة أثناء علاقاتهم الاجتماعية . وقد تم تفسير هذه النتيجة في ضوء ما أسفر عنه الدراسات السابقة في الموضوع، وأتبعت الدراسة باستنتاج عام مع الخروج بجملة من التوصيات الضرورية. التراث السيكولوجي و الدراسات السابقة في الموضوع، وأتبعت الدراسة باستنتاج عام مع الخروج بجملة من التوصيات الضرورية. الكلمات المفتاحية : استراتيجيات المقاومة – حوادث المرور –المراهق

الكلمات المفتاحية

ر ال ; استراتيجيات المقاومة – حوادث المرور –المراهق