أنثروبولوجيا
Volume 4, Numéro 1, Pages 112-129

مساهمة إميل دوركايم في سوسيولوجيا التربية

الكاتب : زيان محمد .

الملخص

تناولت إشكالية هذا المقال ماهية سوسيولوجيا التربية وعلاقتها بالسوسيولوجيا، حيث تفرعت عنها أسئلة أخرى فيما يتعلق بـ خصائص التربية الأخلاقية عند دوركايم وطبيعة السياق السوسيو تاريخي للفكر التربوي الدوركايمي ووظائف التربية في المجتمع، وتأتي ولادة سوسيولوجيا التربية كفرع علمي استجابة لجملة من التحديات التي فرضها التطور الاجتماعي على إثر الثورة الصناعية، وعلى خلفية التحولات الاجتماعية الكبرى، التي شهدها المجتمعات الإنسانية، منذ بداية القرن العشرين إلى يومنا هذا. يعتبر إميل دوركايم مرجعاً هاماً في تأسيس «سوسيولوجيا التربية» بأوربا، وأول من أعلن صراحة عن الحاجة إلى مدخل سوسيولوجي لدراسة التربية، وذلك في أواخر القرن الثامن عشر ومطلع القرن العشرين، حيث عمل على تطبيق المنهج السوسيولوجي في دراسة التربية باعتبارها ظاهرة سوسيولوجية بالدرجة الأولى، واستنطاق دورها في إحداث التوازن الاجتماعي للمؤسسات الاجتماعية (مثل الأسرة والمدرسة...) من خلال الأخلاق أو ما يسمى بـ «التربية الأخلاقية»، ومن خلالها أبر الطابع الاجتماعي للتربية، وخلافا للرؤى الفردية التي كانت سائدة في عصره. The issue of Sociology of Education and its relation to sociology has been questioned. Other questions related to the characteristics of Durkheim's moral education and the nature of the Socio-historical context of Durkheimian educational thought and the functions of education in society. The birth of Sociology of Education as a scientific branch responds to a number of challenges posed by social development In the wake of the Industrial Revolution and against the backdrop of the great social transformations witnessed by human societies from the beginning of the twentieth century to the present day. Emile Durkheim is an important reference in the establishment of the "Sociology of Education" in Europe. He first declared the need for a sociological approach to the study of education in the late 18th and early 20th centuries. He applied the sociological approach in the study of education as a sociological phenomenon, And questioning its role in social balance of social institutions (such as the family, school ...) through ethics or so-called "moral education", through which the social character of education, contrary to the individual visions that prevailed in his time.

الكلمات المفتاحية

السيوسيولوجيا ; سوسيولوجيا التربية ; التربية ; الأخلاق ; التربية الأخلاقية ; Sociology ; Sociology of Education ; Education ; Moral ; Moral Education